آخر تطورات أزمة روسيا وأوكرانيا.. هل اقتربت ساعة الصفر؟

تقترب أزمة روسيا وأوكرانيا من ساعة الصفر في ظل الاتهامات المتبادلة بين الطرفين خاصة على مستوى التحركات على الأرض خلال الساعات الماضية مع مواصلة روسيا نشر قواتها ومعداتها على حدود أوكرانية، حسبما رصدته صور الأقمار الصناعية والتي كان آخرها شركة الصور الأمريكية ماكسار والتي أظهرت حشودًا كبيرة من الجانب الروسي على عكس التصريحات التي تخرج من موسكو بشأن عدم وجود نية للقيام بأي عمليات عسكرية.

الجديد في أزمة روسيا وأوكرانيا

وأوضحت شركة ماكسار، أن هناك صورًا حديثة أظهرت نشاطًا عسكريًا بمواقع متعددة خاصة على الحدود الأوكرانية من خلال يلاروسيا وشبه جزيرة القرم وغرب روسيا، حيث بدت عملية انتشار واسعة لطائرات هليكوبتر بشمال غرب بيلاروسيا.

وتزامنت تلك المعلومات مع تأكيدات حلف شمال الأطلسي بشأن آخر تطورات الحشود العسكرية في أوروبا، حيث أكدت أن أوروبا تشهد واحدًا من أكبر الحشود العسكرية منذ الحرب الباردة في ظل وجود قرابة 150 ألف جندي روسي على الحدود الأوكرانية.

بايدن يكشف مفاجأة حول روسيا وأوكرانيا

وتوقع الرئيس الأمريكي جو بايدن، في تصريحات صادمة خلال الساعات الماضية، قيام روسيا بالهجوم على أوكرانيا خلال الأيام القليلة المقبلة، على أن يطال ذلك العاصمة الأوكرانية كييف، مشددًا على أن الجانب الأمريكي لديه أسبابًا تؤكد قيام روسيا بمحاولة مهاجمة أوكرانيا خلال الأسبوع المقبل، مبينًا في الوقت نفسه أن روسيا تختلق بعض المبررات للهجوم على أوكرانيا خلال الفترة المقبلة.

روسيا وأوكرانيا

واعتبرت سفارة روسيا في واشنطن أن ما يثار في هذا الاتجاه غير صحيح بالمرة، خاصة ما يتردد في أمريكا بشأن تورط موسكو في هجمات سيبرانية على أوكرانيا، مؤكدةً أن روسيا لم تقم يأي عمليات خبيثة في مجال الإنترنت وأن ما يتردد في هذا الاتجاه غير صحيح والهدف من التحريض على موسكو.

أوكرانيا هي الأخرى لم تصمت على تلك الأحداث وشددت على أن ما يتردد حول قيام قوات أوكرانية بالهجوم على شرق أوكرانيا من أجل إخضاع المتمردين والمتعاونين مع روسيا غير صحيح، مؤكدًا أن بلاده ليس لديها ما تفعله بشأن المناطق التي يسيطر عليها الانفصاليون في ظل الاستفزازات الروسية الحالية.