بدأت روسيا تنفيذ عملية عسكرية موسعة في الداخل الأوكراني، حيث وجهت ضربات إلى مناطق حيوية في عدة مدن أوكرانية خاصة المطارات والمناطق العسكرية، فيما دون صفارات الإنذار في العاصمة كييف، كما سارعت أعداد كبيرة من سكان المدن التي وقعت فيها ضربات عسكرية إلى المغادرة والنزوح لأماكن أكثر أمانًا.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماع مقاطع فيديو توثق اللحظات الأولى لعمليات القـصف الروسي على أوكرانيا فيما أطلق مغردون العديد من الأوسمة بينها روسيا وأوكرانيا.

وأكدت وزارة الدفاع الأوكراني، أن القصف الروسي استهدف وحدات الجيش في شرق أوكرانيا كما جرى إسقاط طائرة روسية و5 طائرات مروحية في منطقة لوهانسك، نافية ما رددته التقارير بشأن حدوث هبوط للقوات الروسية في أوديسا.

ونوه الجيش الأوكراني إلى أنه تم إسقاط 5 طائرات روسية ومروحية في لوغانسك، مشيرًا إلى أنه جرت  وقوع هجمات على وحدات ودوريات الحدود ونقاط التفتيش، فيما تم الهجوم من روسيا وروسيا البيضاء والقرم.

وتحدث الرئيس الأمريكي جو بايدن، عن إمكانية فرض المزيد من العقوبات على روسيا واتخاذ الكثير من الإجراءات الأخرى حيال ذلك.

الرئيس الأوكراني يتحدث عن الانتصار على روسيا

وشدد الرئيس الأوكراني، على أن القوات الروسية نفذت ضربات صاروخية على البنية الأساسية كما سمع العديد من الانفـجارات في مدن عديدة بأوكرانيا، مطالبًا السكان بالبقاء في المنازل قدر الإمكان متعهدًا بالانتضار على القوات الروسية، فيما تقوم القوات التابعة لمنطقتي لوغانسك ودونيتسك بالهجوم على القوات الأوكرانية.

إغلاق المجال الجوي الأوكراني

وقامت دولة أوكرانيا، بإغلاق مجالها الجوي أمام الطائرات المدنية وسط استهداف كامل للعديد من المطارات داخلها، فيما أكدت وزارة الدفاع الروسية أنها لا تستهدف المدن الأوكرانية لكنها تهاجم فقط البنية التحتية للجيش الأوكراني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.