آخر تطورات مشروع توسعة صالتي القدوم والمغادرة بمطار حفر الباطن

يتواصل تنفيذ مشروع توسعة صالتي القدوم والمغادرة في مطار حفر الباطن بالقيصومة وسط تحقيق نسب عالية من الأعمال الإنشائية التي ينتظر الانتهاء من خلال وقت قصير، وذلك بهدف الوصول للطاقة الاستيعابية الخاصة به إلى نحو 700 ألف مسافر سنويًا.

ويتابع رئيس الهيئة العامة للطيران المدني “عبدالعزيز الدعيلج”، ما تم إنجازه في المشروع خلال الفترة الأخيرة، إلى جانب آخر تطورات الخطة التشغيلية للمشروع حتى يمكن إنجازه سريعًا لتحقيق الأهداف الخاصة به، بالإضافة إلى الوقوف على مستوى الخدمات المقدمة للمسافرين.

الهدف من تنفيذ المشروع في وقت قياسي

ويهدف تنفيذ المشروع بشكل سريع للارتقاء بجودة الخدمات وتعزيز البيئة الصحية المميزة في المطار، مع توسعة كل المشروعات الداخلية في المطار خاصة على مستوى الصالات الداخلية به.

ورفعت الخطوط الجوية العربية السعودية عدد الرحلات مؤخرًا بين حفر الباطن والرياض ومدينة جدة، حيث وصلت إلى 22 رحلة أسبوعية، بعدما كانت 14  رحلة فقط، مع إجراء بعض التغييرات على مواعيد الرحلات، فيما زادت الخطوط الرحلات من مطار القيصومة إلى جدة ووصلوا إلى 5 رحلات أسبوعيًا مع إحداق تغيير في مواعيد الرحلات أيضًا.

تلخيص مشروع التوسعة في مطار حفر الباطن بنقاط كالتالي :

اخبار السعودية
مشاريع السعودية

 

  • الهدف من المشروع الحالي هو توسعة الصالات الحالية في مطار حفر الباطن.
  • العمل على إضافة صالة سفر دولية لتصل طاقة الاستيعابية إلى 700 ألف مسافر سنويًا.
  • تصل المساحة الإجمالية الجديدة إلى نحو 3900 متر مربع.
  • يحتوي المشروع الجديد على 6 بوابات و9 كاونترات لإنهاء إجراءات السفر.
  • تجهيز المطار بأحدث أنظمة التشغيل والخدمة.
  • ضمان تحقيق أعلى مستويات الراحة والأمان للركاب داخل المطار.
  • توفير جميع مرافق البنية التحتية اللازمة لمطار حفر الباطن.
  • رفع عدد الرحلات على مستوى كل الخطوط خلال الفترة المقبلة.