أبزرها وقف الدعم.. قرارات جديدة لـ مجلس الوزراء لمواجهة التعديات على الأراضي الزراعية

أعلن الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، اليوم الثلاثاء، عدد من القرارات والتوصيات لاستكمال متابعة التصدي إلى التعديات على الأراضي الزراعية، حيث استعرض في اجتماع عقده اليوم نتائج المرور الميداني لمراجعة موقف المتغيرات المكانية لكل من مركز قليوب بمحافظة القليوبية ومركز إيتاي البارود في البحيرة، وطالب بسرعة تنفيذ التوصيات والقرارات على أرض الواقع.

وحضر اجتماع مجلس الوزراء العديد من الشخصيات على رأسهم الدكتورة هالة السعيد وزير التخطيط والتنمية الاقتصادية، واللواء خالد فوز مدير إدارة المساحة العسكري، واللواء وائل سعده المشرف على التخطيط بوزارة التنمية المحلية،، واللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، والدكتور عباس الشناوي رئيس قطاع الخدمات بوزارة الزراعة، بالإضافة إلى اللواء خالد فوزي مدير إدارة المساحة العسكرية، والمهندس أشرف عبد الحفيظ مساعد وزير التخطيط للتحول الرقمي، والمهندس عبد الرحمن سعيد رئيس الأمانة الفينة لحكومة أصول الدولة، واللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية ونهال بلبع نائب محافظ البحيرة عبر تقنية فيديو كونفرانس.

رئيس الوزراء: الأحداث العالم تؤكد ضرورة الحفاظ على كل شبر

وقال الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، أن اجتماع اليوم يأتي ضمن اجتماعات تعظيم الاستفادة من مخرجات منظومة المتغيرات المكانية، وما تم التواصل إليه من نتائج للمرور الميداني لمراجعة موقف المتغيرات المكانية على مركزي قليوب وإيتاي البارود كنموذج، مشيرا إلى استمرار متابعة ملف حماية الأراضي الزراعية بشكل يومي.

قرارات مجلس الوزراء بشأن التعدي على الأراضي الزراعية

وأضاف رئيس الوزراء، أنه لن يتم السماح بإهدار أجود أنواع الأراضي والذي يعرض مستقبل الأجيال المقلة للخطر، خاصة وأن الأحداث العالمية تؤكد ضرورة الحفاظ على كل شبر من الأراضي الزراعية والتوسع في استصلاح المزيد من الأراضي الجديد للحفاظ على الأمن الغذائي للمواطنين.

توصيات اجتماع مجلس الوزراء

واستعرض رئيس الوزراء، في اجتماعه اليوم عدد من التوصيات للتصدي على تعديات الأراضي الزراعية وإزالة مخالفات البناء على الأراضي الزراعية، حيث تضمن التوصيات التي طالب رئيس الوزراء بسرعة تنفيذها على أرض الواقع ما يلي:

  • تفعيل دور المشايخ والعمد ورؤساء مراكز المدن لمتابعة التعديات على الأراضي الزراعية.
  • التنسيق مع وسائل الإعلام بشكل مستمر لإظهار سلبيات التعدي على الأراضي الزراعية بوجه عام.
  • المتابعة المستمرة لوحدات المتغيرات المكانية في المحافظات وإزالة التعديات الواقعة.
  • سرعة استكمال البيانات الرقمية وخرائط الأحوزة الزراعية في المحافظات بالإضافة للأراضي مسؤولية وزارة الزراعة.
  • موافاة منظومة المتغيرات المكانية برصد أي متغيرات والبيانات والخرائط الخاصة بحدود ولايات مسؤولية وزارة الموارد المائية.
  • الإسراع في ربط جهات الولاية ووزارات الزراعية والتنمية المحلية والموارد المائية.

ووجه رئيس مجلس الوزراء، في ختام اجتماعه بسرعة حصر مختلف حالات التعدي على الأراضي الزراعية ومخالفات البناء عليها، كما وجه بالتنسيق بين الوزارات لوقف صور الدعم التي يحصل عليها المخالفون سواء بدعم السلع التموينية أو الخبز أو الأسمدة وغيرها.

UA-200036862-2