أخطر 3 تطبيقات أندرويد تمثل خطورة علي بياناتك فاحذر منها

تضم شروط قبول التطبيقات على متجر جوجل بلاي الخاصة بتطبيقات الهواتف التي تعمل بأنظمة أندرويد، أن لا يحتوي التطبيق على برمجيات خبيثة تضر بهاتف المستخدم، من خلال التجسس على ملفاته الخاصة والبيانات المسجلة عليه، والتي يسعى محترفي اختراق المواقع الإلكترونية إلى استيرادها من الهاتف، لسرقة كلمات المرور الخاصة بالحسابات البنكية التي يجنون من ورائها أموالاً طائلة، الأمر الذي دفع شركة جوجل في الآونة الأخيرة إلى حذف تلك التطبيقات من المتجر بهدف حماية المستخدمين من هجمات القراصنة.

وظهرت مجموعة من التطبيقات المخلة بشروط جوجل التي لاقت رواجاً كبيراً بين مستخدمي هواتف أندرويد منذ بداية عام 2022، ونستعرض فيما يلي أبرز 3 تطبيقات جديدة يجب الحذر عند تنزيلها أو استخدامها.

تطبيق “Naw QRcode Scan”:

ويمكن التطبيق، وفقاً لموقع “كاسبرسكاي”، المهاجمين من تضمين عناوين URL الضارة التي تحتوي على برامج ضارة مخصصة في رمز الاستجابة السريعة، والذي يسمح باستيراد البيانات من الهاتف، كما يقوم المهاجمون من خلاله بتغيير رمز الاستجابة السريعة للإشارة إلى مورد بديل دون أن يتم اكتشافهم.

تطبيق “Element Scanner”:

وهو عبارة عن ماسح ضوئي للوثائق والمستندات يقوم باالتقاط صورة للملف وتحويلها بصيغة بي دي إف، وتكمن خطورته في حفظ البيانات الخاصة بالملفات، والتي يمكن أن تكون بطاقات هوية أو بنكية يتم تعقبها ومحاولة الوصول إليها من قبل المخترقة لسرقة محتوياتها.

تطبيق “Travel Wallpapers”:

وهو تطبيق مخصص لتعيين خلفيات الهاتف، وقد حذرت منه شركة QHSL الأمريكية للأمن السيبراني، حيث يحتوي بداخله على برمجيات خبيثة تمكّن المهاجمين من الوصول إلى الرسائل النصية وجهات الاتصال بالهاتف، كما يحتوي على خاصية تتيح الاشتراك التلقائي في عدد من الخدمات المدفوعة.

ويأتي التطبيق ضمن 17 تطبيقاً أصابتها هذه البرمجيّات الضارة مؤخراً، وانتشرت هذه التطبيقات خلال عام 2021في عدد من الدول العربيّة مثل مصر والكويت، وينصح خبراء أمن المعلومات بالتأكد من هوية ومصداقية المطوّر لحماية الهواتف من التطبيقات الضارة، وذلك عن طريق البحث بجانب اسم المطوّر عن علامة زرقاء تبرز المطورين الموثوقين على متجر جوجل بلاي.

 

UA-200036862-2