أضرار الهاتف على صحة الإنسان .. نصائح لتجنب أضرار الهواتف الذكية

اصبحت الهواتف النقالة اداة اساسية لا يمكن الاستغناء عنها في وقتنا الحالي بحيث تعتبر وسيلة سهلة الاستعمال متعددة المهام لصاحبها، لكن هل خطر في بالك يوما ان الجوال مدمر لاعضاء مختلفة من جسمك؟ و في ماذا تتمثل مخاطر الهاتف على صحة الإنسان؟ و ماهي الأعضاء التي تؤثر عليها الجوال سلبا و كيف تحمي نفسك من مخاطر الهواتف الحديثة.

أضرار الهواتف الذكية على الصحة

تؤثر الجوالات الذكية سلبيا على اعضاء مختلفة من جسم الإنسان كما تختلف درجة خطورتها حسب نوع العضو المتأثر و حسب مدة استعمال الهاتف كما يلي:

 اضرار الهاتف على العين

عند استعمال الهاتف فإن شاشته تصدر أضواء و أشعة سامة تسمى بالضوء الأزرق، وهو ضوء خطير جدا بسبب قصر الطول الموجي الخاص به، حيث يسبب هذا الضوء موت خلايا العين المسؤلة عن استقبال الأضواء و تحليلها، و بالتالي حدوث احد اخطر امراض العين و المسمى التنكس البقعي (Macular Degeneration) الذي يؤدي في غالب الاحيان الى العمى.
بالإضافة الى ذالك يؤدي الاستعمال المفرط للهواتف النقالة الى اجهاد العين نتيجة تحريك العين بإستمرار أثناء الدردشة أو مشاهدة فيلم ما بسبب عدم اعطاء العين وقت كافي للاستراحة، كما يسبب سواد اسفل العين وانتفاخها و يجعل الشخص قبيح المنظر.

ضف على ذالك، يسبب الاستعمال المفرط للهاتف الصداع، التهاب العين و جفافها، الرفرفة و الرؤية الضبابية و المزدوجة.

أضرار الجوال على الدماغ

تصدر بعض الموبايلات موجات راديوية خطيرة جدا باستمرار حتى مع عدم استعمالها بعد ذالك تقوم اخلايا و انسجة الجسم بامتصاص هذه الطاقة، و حسب نتائج العديد من الدراسات فإن هذه الموجات تؤثر بشكل مباشر على الدماغ، و مع مرور الوقت يبدأ تشكل اورام خبيثة و هي الطريق الى سرطان الدماغ.

في دراسة سويسرية لدراسة أضرار الهاتف المحمول على الدماغ قام الباحثون باستدعاء 700 شاب في سن المراهقة و تتبعو عادات هواتفهم و مدى تأثيرها على الذاكرة لمدة سنة كاملة، حيث وجدو ان الاستعمال الغير منتظم للهاتف في هذه المدة أدي إلى تضرر كبير في الذاكرة و بعض الأجزاء الأخري من الدماغ.

أكدت دراسة اخرى في علم الأحياء ان الهواتف المحمولة تحمل الجراثيم بشكل مخيف من اماكن وضعها فيها او عن طريق سماعات الاذن مما يؤدي الى نقل هذه الجراثيم مباشرة الى الجسم عبر الاذن او اليدين او سماعات الاذن، ثم ينتقل بعضها الى الدماغ مسببة اضرارا كبيرة في الانسجة الدماغية و الخلايا العصبية.

 اضرار الهاتف على الاذن

في دراسة سويسرية تم التوصل الى انه بالإضافة لأضرار الموبايل السابقة يمكن ان يسبب الاستعمال المفرط للهاتف طنين الأذن، فعندما يستعمل احدهم الهاتف لإجراء مكالمة فإن الهاتف يكون قريب جدا من الاذن و تمتص المسارات السمعية تلك الطاقة التي ينتجها الجوال مؤثرة على اجزاء كبيرة من الأذن الوسطى و الداخلية مما يحدث صفير الأذن المزعج، كما يسبب الهاتف ضعف كبير في السمع في حالة الاستعمال المفرط لسماعات الاذن عند سماع الموسيقى مع زيادة حجم الصوت.

 اضرار الهاتف على البشرة

تطلق اجهزة الهواتف اشعة الفوق البنفسجية بكمية ضئيلة اثناء استعمالها، لكن هذ لا يعني انها ليست ضارة، وجدت دراسات ان الاشعة الفوق بنفسجية التي تصدرها شاشة الهواتف الذكية تؤدي الى الشيخوخة المبكرة للجلد و خاصة جلد الوجه لأنه المتضرر الأكبر من هذه الاشعة،
و تؤثر ايضا هذه الأشعة على الحمض النووي DNA الموجود على مستوى البشرة مؤديا الى حدوث بقع بنية و تجاعيد البشرة.

اضرار الهاتف على القلب و الاوعية الدموية

في سنة 1998 اجرى الدكتور بروني بحثا مفصلا حول تاثير الموجات الكهرومغناطيسية الصادرة من الهاتف الجوال فتوصل الى ان الهاتف يضر بصحة القلب و اثناء استعمال الهاتف تتأثر ضربات القلب و تتباطىء (bradycardia). كما يرتفع ضغط الدم حوالي 10 مم زئبق بسبب حساسية الاوعية الدموية تجاه الموجات الكهرومغناطيسية. و حذر الدكتور بروني على اضرار الهاتف المحمول على على مرضى القلب و الضغط الدموي المرتفع و ان عليهم الحذر.

اضرار الهاتف المحمول على الاطفال

يتضرر الاطفال الاقل دون 18 سنة من الهواتف المحمولة اكثر من البالغين لان الجهاز المناعي الخاص بهم اقل قوة، حيث تتأثر خلاياهم العصبية و تتضرر نتيجة التعرض للضوء الازرق و الاشعة الكهرومغناطيسية ما يزيد من اضطرابات في النوم و الصداع الحاد و ضعف الذاكرة.
و من اكثر اضرار الهاتف على الاطفال شيوعا هي العزلة و التوحد، حيث ينشئ الطفل نتيجة الإدمان على العاب الفيديو و التطبيقات و غيرها، و يجعله يقضي جل وقته في استخدام الجوال، كما قد يقوم بتصفح الإنترنت و التي مخاطرها لا تكاد تنتهي هي الأخري.

اضرار الهاتف المحمول على الصحة العقلية

يؤدي الاستعمال المفرط للهاتف الذكي اضافة الى تضرر اعضاء الجسم الى تضرر كبير في الصحة العقلية للفرد خاصة الاطفال، يسبب الموبايل تشتت الأفكار و الخمول و ضعف التركيز و قلة النشاط، حيث ان الهواتف الحديثة اصبحت تسهل حياة الشخص بشكل مبالغ فيه نوعا ما.

اضرار اخرى :

  • الاكتئاب.
  • التوتر نتيجة  و الضغط العصبي بسبب حدوث بعض المشاكل في استعمال الهاتف.
  • النسيان نتيجة ضعف الذاكرة.
  • التوحد.
  • الكسل.
  • الإرهاق.
  • تخفيض القدرة على التركيز.
  • تضييع الوقت.
  • كما يشاع ان من اضرار استخدام الهاتف في الليل سرة نمو الشعر في الوجه بسبب التعرض للاشعة في الظلام التي تحفز الشعر على النمو، تساقط الشعر.

نصائح لتجنب أضرار الهاتف النقال

ينصح الباحثين و الاطباء بالإلتزام بالارشادات التالية للوقاية من اضرار الهواتف على الصحة :

  • استخدام سماعات الاذن
  • اطفاء الهاتف كليا اثناء النوم
  • استعمال الاذن اليسرى بدل اليمنى في حالة تلقي مكالمة هاتفية
    ابقاء الهاتف بعيدا عن القلب او الرأس عند عدم استعماله.
  • عدم استعمال الهاتف و البطارية اقل من 15 في المائة.
    استخدام الهواتف السلكية.
  • أعطاء العين راحة لمدة دقيقتين كل نصف ساعة.
  • الاعتماد على الرسائل النصية بدل المكالمات قدر الإمكان.
  • حاول التقليل من الاعتماد على الهاتف في الحياة اليومية
    التقليل من ضوء الشاشة في الليل.