أفضل الطرق تساعدك على امتلاك عادة الادخار

يعتبر عدم الاعتياد على الادخار منذ الصغر وعدم وجود قدوة تحث وتعلم اهمية الادخار هو من اهم الأسباب التي تعيق الكثيرين عن تطبيق فن الادخار في حياتهم ولكن للأسف يعتقد البعض انهم ان لم يعتادوا على مفهوم الادخار منذ الصغر يصبح من المستحيل تعلمه في الكبر وتطبيقه في الحياة وهذا اعتقاد عار تماما من الصحة فعلى الرغم من وجود صعوبة في تعلم اسس الادخار في الكبر واتخاذ وقت اطول للاعتياد عليها إلا انه هناك عدة طرق تساعد على امتلاك عادة الادخار فى الكبر وجعله اسلوب حياة وفى السطور المقبلة سوف نتعرف على اهم الطرق التى تساعد على امتلاك عادة الادخار.

1 – تحديد اهداف الادخار :

من الأمور التي تسهل كثيرا امتلاك عادة الادخار هي تحديد ووضع اهداف من تطبيق معنى الادخار فى الحياة حيث تختلف اهداف كل شخص من وراء الادخار فهناك من يرغب فى تأمين المستقبل واخر يرغب في شراء منزل او سيارة واخرون يردون التأمين فى اوقات المرض والشدائد وهنا وجود هدف محدد او مجموعة أهداف ورغبات والسعى الى تحقيقها من خلال الادخار هى من ابسط الطرق التى تحفز على امتلاك عادة الادخار فوجود الحافز يجعل مهمة جعل الادخار اسلوب حياة اكثر سهولة.

2- اتخاذ الخطوة الاولى :

التسويف والمماطلة في اتخاذ الخطوة الأولي لتطبيق سياسة الادخار هو اكبر خطأ يجعل من الصعب جعل الادخار عادة وأسلوب حياة ولذلك من المهم بعد تحديد الأهداف ووجود الحافز ان يتم اتخاذ الخطوة الأولي وهى وضع الميزانية وترتيب الأولويات وكلما كان اتخاذ هذه الخطوة الأولي اسرع كلما كان من السهل الاعتياد على الادخار وتطبيقه في كافة تفاصيل الحياة.

3- الحزم مع النفس :

غالبا من لا يمتلك عادة الادخار منذ الصغر يكون غير قادر على التعامل مع نفسه بحزم ودائما ما تكون رغبات نفسه أوامر يحققها دون اى تباطئ وهذا ما يجعل هناك صعوبة في امتلاك عادة الادخار في الكبر ولذلك يجب البَدْء فى التعامل مع النفس بشئ من الحزم والالتزام بترتيب الأولويات والميزانية التي تم وضعها ولذلك من المهم عند البَدْء تطبيق سياسة الادخار والغربة فى جعله اسلوب حياة أن لا يتم وضع ميزانية تعسفية صارمة حتى لا يصبح الاعتياد عليها وتطبيقها أمر صعب على النفس ويكون التعامل مع النفس قاسى يجعلها غير قادرة على تقبل فكرة الادخار.

4- المكافأة :

أسلوب الثواب والعقاب من الأساليب الفعالة مع الصغار والكبار ولذلك فان من الطرق التي تساعد على امتلاك عادة الادخار هي مكافأة النفس من وقت إلى اخر فعلى سبيل المثال يمكن تحديد قيمة معينة من الادخار إذا تم الوصول اليها يتم مكافأة النفس بشئ محبب وكذلك من الممكن عند الالتزام بالميزانية طوال الشهر إن يتم مكافأة النفس في اخر الشهر بشئ تحبه فهذا الأمر يكون بمثابة حافز قوى على الاستمرار في اتباع سياسة الادخار وعدم الملل او الشعور بالقيود عند تطيقها.

تعد عادة الادخار من اهم واجمل العادات التي يمكن امتلاكها فإذا لم تستطيعوا إن تمتلكوها وانتم صغار فلا تفوتوا على أنفسكم فرصة امتلاك هذه العادة الرائعة في الكبر.