أفضل الطرق للتخلص من مشكلة النسيان بأقصي سرعة
علاج النسيان وضعف الذاكرة

انعم الله على الإنسان بذاكرة قوية وقدرة خارقة على الحفظ ووهبه عقل لم يتمكن العلماء حتى الآن من معرفة أسرارة وخباياه ومن اهم هذه الأسرار والخبايا التى نقف أمامها متأزمين هو النسيان، فالنسيان هو فقد القدرة على  التذكر أو عدم التمكن من  استرجاع العديد من المعلومات أو مواضع الأشياء عند الحاجة إليها بالرغم من عدم وجود أمراض الذاكرة المزمنة كالزهايمر الذى يسبب النسيان.

فقد اثبت العلم أن للعقل البشرى سعه محدد  قد لا تتسع لتخزين العديد من  المعلومات و الأحداث  وتكدسها بداخله و خاصة عند أضافه معلومة جديدة للعقل، لذا فالتعامل مع الذاكرة لتنشيط القدرة على الحد من النسيان وأضافه معلومات جديدة  هو أمر يحتاج دوما  للتعامل مع مسببات النسيان بنهج مختلف عن النهج المتبع والذي يسبب النسيان، لذا فنحن من خلال “موقع الخليج اليوم ”  نعرض اليوم اهم النصائح حول كيفية حفظ المعلومات بصورة أسهل للحد من النسيان.

 الاهتمام بتذكر المعلومات يقي من النسيان:
أظهرت العديد من الأبحاث والدراسات التى اجريت على الذاكرة ان الاهتمام بتذكر المعلومات والشعور بالحاجة إلي تذكرها يقى من النسيان فقد اوضحت الأبحاث إن تذكر المعلومة وتخزينها في الذاكرة، يتوقف على مدى أهمية هذه المعلومة لدى صاحبها لذا فعليك الحرص على إعطاء معلوماتك التي ترغب فى تذكرها القدر الكافي من الاهتمام كربط المعلومة بحدث أو تاريخ هام حتى تمكن من تذكرها فيما بعد.

 الاعتماد على عدم التكرار يحد من النسيان:
الاعتماد على الروتين اليومى أو التكرار ليس بالحل المناسب للحد من النسيان فهنالك العديد من الأمور اليومية قد يتخللها النسيان لكونها اصبحت روتينية نقوم بها يوميا كنسيان مفاتيح السيارة يوميا، فالشخص لا يستطيع غش اللاوعي الخاص به والذى يسبب النسيان، لذا فيجب عليك دوما محاولة التركيز وتجنب الاعتماد على الروتين اليومى المتكرر فالتركيز هو دوما ما يسهم فى الحد من النسيان.

استخدام نهج مختلف فى السلوك :
للحد من النسيان ينصح دوما باستخدام نهج مختلف للسلوك المسبب للنسيان كعدم ترك الاشياء في غير مواضعها ووضعها فى اماكن يسهل تذكرها فاتباع العادات السليمة والمنظمة من خلال وضع كل غرض في موضعه المحدد يسهم فى تطوير وتدريب الذاكرة على سرعة تذكر الاماكن،لذا فمن المهم دوما الحفاظ على عدم تشتييت الذاكرة وتحديد مكان واحد لتخزين المعلومة.

 وضع جدول زمنى للحد من النسيان:
وضع جدول زمني او قائمة بالمهام التى يجب القيام بها يساعد بصورة كبيرة على الحد من النسيان وأداره الذاكرة بطريقة سليمة فوضع القائمة أو الجدول الزمنى سوف يتيح تذكر الاشياء البسيطة التى يمكن نسيانها من خلال القاء نظرة بسيطة على الجدول الزمنى او القائمة دون الحاجة الى تذكر قائمة طويلة من المهام مما قد يوقع فى مشكلات النسيان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.