أهم صفات الاصدقاء الاوفياء الحقيقيين

الصداقة الحقيقة والأصدقاء الأوفياء من اكبر النعم التي ينعم الله سبحانه وتعالى بها على الإنسان فلا يوجد افضل من امتلاك صديق حقيقي وفى، ووجود صداقة جميلة قوية في حياة الإنسان تستمر معه طوال سنوات عمره ويجد فيها ضآلته من السعادة والراحة ولكن كل هذا لا يمكن الحصول عليه الا بامتلاك الأصدقاء الأوفياء، الذين يدركون معنى الصداقة الحقيقة ويعرفون جيدا كيفية الحفاظ عليها وابقاءها صامدة أمام تغيرات الحياة و الوقت وهؤلاء الأصدقاء الأوفياء يملكون مجموعة من الصفات، هي التي تؤهلهم لكى يحافظون على الصداقة ويدركون قيمتها واهمتيها وفى السطور القادمة سوف نتعرف على اهم الصفات التي يجب توافرها في الصديق لكى يصبح صديق وفى.

الأمانة :
 هي احد اهم أسس الصداقة حيث من الصعب الحفاظ على الصداقة وبقائها قوية طوال العمر إذا لم تتوافر الأمانة بين الأصدقاء ولذلك فأن اهم صفة يجب توافرها في الصديق هي الأمانة، لكى يكون قادر على الحفاظ على أسرار اصدقائه وان لا يغتابهم او لا يرد غيبتهم هذه الأمانة هى التي تؤسس الصداقة الحقيقة وتجعلها من انبل العلاقات الإنسانية.

 الصدق :

الصداقة التى تقام على الكذب والخداع سرعان ما تنتهى بالفشل والخذلان وهنا لابد من توافر الصدق بين الأصدقاء ولا يوجد صديق وفى وحقيقي لا يملك الصدق فهذا الصدق هو الذى يمد جسور الثقة بين الأصدقاء، ويجعل الصداقة مبينة على أسس قوية وهذا الصدق ايضا هو الذى يجعل الأصدقاء يصارحون بعضهم بعيوبهم ولا يخدعون بعضهم البعض فالصديق الحقيقى، هو الذى يواده صديقه بعيوبه لكى يساعده على التخلص منها ولذلك نجد ان كلمة الصداقة مشتقة من الصدق فلا يمكن وجود الصداقة بغير الصدق.

 المشاركة :
الصديق الحقيقى هو الذى يتواجد الى جوار صديقه فى اوقات الضيق والحزن، قبل اوقات الفرح ويحاول ان يشارك اصدقائه كافة أوقاتهم، حيث تعتبر المشاركة وتقديم المساعدة دائما إلى الأصدقاء واحدة من اهم طرق الحفاظ على الصداقة وتقويتها وتدعيمها ومعدن الصداقة الحقيقة والأصدقاء الأوفياء يظهر في اوقات المحن والشدائد.

 الأيثار :
لا تعرف الأنانية طريقها في الصداقة الحقيقة فمن الصعب بين الأصدقاء الحقيقين ان تجد الأنانية أو تفضيل النفس، ولذلك نجد ان الإيثار واحد من اهم الصفات التى يجب توافرها فى الصديق الحقيقي حيث يضفى الإيثار طابع مختلف ورائع على الصداقة حيث يكون الأصدقاء في حالة من التنافس لكى يقدم كل واحد منهم افضل ما عنده لإسعاد بقية الأصدقاء، وتصبح سعادة وراحة الصديق هى الغاية فالصديق الحقيقي هو من يسعد لسعادة صديقه ويحزن لحزنه ويتمنى له الخير كما يتمناه لنفسه.

الصديق الوفي كنز لا يقدر بثمن فهذا الصديق الذى يعرف قيمة الصداقة و يبذل الغالى والنفيس كي يظل محافظ عليها هو عملة نادرة إذا وجدتموها فلا تفرطوا فيها ابدأ فهذا الصديق الحقيقي لا يمكن تعويضه مطلقا.

UA-200036862-2