أهم ملامح عودة الدراسة حضوريا في السعودية

أعلنت وزارة التعليم ووزارة الصحة في المملكة العربية السعودية، استئناف الدراسة بشكل حضوري للطلاب والطالبات في المرحلة الابتدائية ومرحلة رياض الأطفال للذين هم أقل من 12 عاما في كافة المدارس الحكومية والأهلية والأجنبية والعالمية، وذلك بدءا من يوم الأحد المقبل الموافق 20- 6- 1443 هجريا والموافق الثالث والعشرين من يناير الجاري، مع استمرار التعليم عن بعد من المنصات الإلكترونية للطلاب الذين يتعذر حضورهم إلى المدارس لأسباب صحية.

إجراءات قبل الحضور للمدارس

وكشفت وسائل الإعلام السعودية أن وزارة التعليم انهت الاستعداد لاستقبال الطلاب وسير العملية التعليمية في المرحلة الابتدائية ورياض الأطفال حسب النماذج التشغيلية المرنة للعودة، مع الالتزام بتطبيق البروتوكولات والإجراءات الصحة والمعتمدة من هيئة الصحة العام وقاية، والتشديد على جاهزية كافة المدارس في تطبيق تلك الإجراءات والبروتوكولات .

عودة الدراسة حضوريا في السعودية

وشددت التعليم على إتباع الإجراءات الاحترازية الخاصة بالطلاب ومراعاة التباعد الاجتماعي، وتقدمتا هي ووزارة الصحة بالشكر لجهود الأسر وأولياء الأمور في متابعة الأبناء في التعليم عن بعد وتهيئتهم للعودة بشكل حضوري في المرحلة الثانوية والمتوسطة، حيث أعرب الوزارتان عن تطلعهما لاستمرار الجودة للعودة بشكل حضوري للمرحلة الابتدائية ورياض الأطفال والتأكيد على الشراكة المجتمعية بدعم استمرار الرحلة التعليمية بشكل حضوري ومدمج على الرغم من جائحة الكوفيد.

وكانت وزارة التعليم السعودية قد ألزمت المدارس بتطبيق قواعد السلوك والمواظبة لطلاب المرحلة المتوسطة والثانوية التي اعتمدتها الوزارة واستبعاد الأنشطة الصفية وغير الصفية التي لا تحقق التباعد الاجتماعي، كما قررت مع بداية العام الدراسي إلغاء الاصطفاف الصباحي وإيقاف العمل في الكافتيريا والمقاصف، والالتزام بالتقيد بفحص درجة الحرارة والتأكد من ارتداء الكمامة الطبية وتنظيم الدخول والخروج مع إعادة ترتيب الفصول بما يراعي التباعد الاجتماعي والتشديد على منع تبادل الأدوات الخاصة بين الطلاب.

كانت وزارة الصحة السعودية قد أعلنت أمس الأحد، تسجيل قفزة جديدة باصابات الكوفيد، حيث سجلت مدن والمناطق بالمملكة أكثر من 3400 حالة إصابة في الـ 24 ساعة فقط.