أهم 10 حقائق خطيرة جديدة عن مرض السكر
أسباب مرض السكر

كشفت أخر الدراسات العلمية التي أجريت حديثًا عن أرقام صعبة متعلقة بالمرض المزمن “مرض السكر” حيث أتضح أن عدد المصابين بهذا المرض حول العالم وصل حتى الآن 422 مليون شخص، فيما أكدت هذه الأبحاث أن أربع أضعاف في عدد البالغين على مستوى العالم في أقل من 40 عاماً.

وأكد باحثون أن مستويات السمنة بالعالم وارتفاع عدد المسنين جعلا من السكري قضية محوية بالنسبة للصحة العامة، فيما دعت منظمة الصحة العالمة لوضع حد للزيادة من المصابين بالسكري، واتخاذ التدابير اللازمة للحد منه، ومساعدة المصابين لتلقي العلاج.

وتشير بيانات منظمة الصحة أن عدد المصابين بمرض السكري كان قد وصل في عام 1980م إلى قرابة 108 ملايين شخص، فيما ارتفع في عام 2008 إلى 347 مليونا، وفي عام 2014 ارتفع إلى 422 مليوناً، أما الذين قضوا بشأن المرض في عام 2012 بلغوا 1.5 مليون شخص حول العالم.

فيما تتوقع المنظمة أن السكري سيصبح سابع سبب للوفاة في عام 2030م، وارتفاع مجموع الوفيات الناجمة عنه بأكثر من 50% في العشرة أعوام المقبلة، حيث من الملاحظ أن معظم المصابين بالمرض يوجدون في البلدان المتقدمة ممن تجاوزوا سن التقاعد، بينما في البلدان النامية يصاب به الفئة العمرية من (35 – 64) سنة بالدرجة الأولى.

ومن التعارف عليه أن هناك نمطين من السكري، الأول فيتمثل في أن الجسم لا ينتج ما يكفي من الأنسولين، والثاني الذي يشكل ما نسبته 90% من المصابين، فهو عندما لا يستخدم الجسم الأنسولين الذي ينتجه بشكل جيد، لكنه قد يسبب الوفاة أيضا، بالإضافة إلى نمط ثالث يصيب النساء في أثناء الحمل يعرف باسم السكر الحملي.

فيما يموت بالأمراض القلبية بسبب السكري ما بين (50 – 80)% من المصابين، وقرابة 80% من حالات الوفاة بالسكري توجد في الدول قليلة ومتوسطة الدخل، فيما قد تؤدي الإصابة بالسكري إلى مضاعفات في أنحاء الجسم كالإصابة بفقدان البصر أو بتر الأطراف أو الفشل الكلوي أو حتى الجلطة الدماغية والسكتة القلبية، بحسب منظمة الصحة العالمية.

ويمكن تشخيص السكري في مراحل مبكرة بواسطة تحليل الدم، وتتم معالجته بواسطة خفض مستوى الغلوكوز في الدم، ومستويات سائر عوامل الخطر المعروفة التي تضر بالأوعية الدموية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.