أول عملية عسكرية.. تطور مفاجئ في أزمة أوكرانيا وروسيا
وزارة الصحة

شهدت أزمة أوكرانيا وروسيا تطور مفاجئ اليوم الخميس، بعدما أعلنت وزارة الخارجية الأوكرانية تعرض قرية ستانيتسيا لوهانسكا للقصف من اتجاه شرقي البلاد في دونباس، دون أن يتم تحديد الطرف الذي يقف وراء تلك العملية، لكن هناك تلميحات في وسائل الإعلام الأوكرانية بشأن وقوف الجان الروسي خلف هذا الأمر.

وأكد وزير الخارجية الأوكراني، ديميارو كوليبا، أن قصف قرية ستانيتسيا لوهانسكا الأوكرانية تسبب في تضرر البنية التحتية المدنية بشكل كامل، داعيًا كل دول العالم إلى الإسراع في إدانة ما وصفه بـ”الانتهاك الخطير الروسي” حسبما ورد في وكالات الأنباء العالمية.

اتهامات متبادلة من أوكرانيا وروسيا حول المستجدات

وتبادلت أوكرانيا وروسيا خلال الساعات الماضية الاتهامات حول تنفيذ عمليات عسكرية وتحديدًا مواقع انفصالية في شرق البلاد بأكرانيا، حيث قال روسيا إن حكومة أوكرانيا قصفت مناطق تقع تحت سيطرة متمردين مدعومين من روسيا، وهو ما نفته حكومة أوكرانيا وأكدت أن روسيا تنفذ عمليات قصف بشكل فعلي لعدة مناطق في البلاد.

أوكرانيا وروسيا

وأكد مسؤول في البيت الأبيض، أن روسيا عملت على تعزيز وجودها على الحدود مع أوكرانيا وذلك من خلال إضافة نحو 7 آلاف عسكري للمناطق الحدودية، وهو ما أبدى حياله القلق من قيام روسيا بشن هجوم على أوكرانيا خلال الأيام المقبلة، حيث تزامن ذلك مع مزاعم أمريكية بإمكانية مهجمة روسي لأوكرانيا خلال الساعات القادمة.

صور جوية لانتشار قوات روسية على الحدود

وتزامن ذلك مع تأكيد صور أقمار اصطناعية عدم سحب روسيا لقواتها من حدود أوكرانيا كما زعم الجانب الروسي، حيث نوهت الخارجية الأمريكية إلى أنه لا يوجد أي مؤشرات حول انسحاب القوات الروسية من مواقعها قرب حدود أوكرانيا حتى الآن، وهو ما زاد من التخوفات الأمريكية بشأن وقوع أي هجمات روسية خلال الفترة المقبلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.