أعلنت وزارة الزراعة العراقية، اليوم الأحد عن إعداد خطة متكاملة لتطوير قطاع الفاكهة، مع تحديد حاجة العراق للقمح سنويا، وضعت وزارتا التجارة والشؤون الاقتصادية والتخطيط خطة ومنهاجاً ​​لصناعة الفاكهة لتحقيق الاكتفاء الذاتي رغم الندرة المالية، وقال الناطق باسم الوزارة حامد النايف لوكالة الأنباء العراقية (واع): إنه تم إعداد خطة ومنهج متكامل لتطوير قطاع الفاكهة بشكل عام للوصول إلى الاكتفاء الذاتي رغم الندرة المالية ،مبينا أن وتعاني الوزارة من نقص في التمويل اذ ان هذه البرامج تحتاج الى تمويل، ولو كان هناك دعم مالي، لكنا افتتحنا الكثير من المصانع التي تنتج منتجات رخيصة الثمن، وتباع بعشرة أضعاف السعر، ويجب تنمية وتطوير قطاع الزراعة مع التركيز على المزارع، وهذه هي رؤية الحكومة للتغيير الجذري، تقوم الحكومة بوضع خطط إستراتيجية للتنمية الزراعية.

وشدد على أن تراجع القمح في العراق يشكل جرس إنذار، مشيرا إلى أنه جاء بسبب قلة الدعم الحكومي وندرة المياه، وبخصوص القطاعات الصناعية، قال النايف إن هذه الصناعات تساعد على الاحتفاظ بالعملة الصعبة داخل الدولة، وتشغل الكثير من الأيدي العاملة، بالإضافة إلى تشجيع المزارعين على زيادة الإنتاج، وتزويد المصانع بالمنتجات الزراعية بدلاً من الحصول عليها، والتخلص من الفائض في الشارع موضحا إن العراق يحتوي على كافة الخامات، نحتاج فقط إلى إنشاء المختبر وقال إنه لا توجد رؤية واستراتيجية لتفعيل وتطوير الصناعات التحويلية حيث يتوفر كل شيء  ولا توجد مصانع، ولكن مختبرات لحل الأزمات، وشدد على ضرورة تغيير الري في الزراعة، لافتا إلى احتمالية استقدام رشاشات، فلو اعتمدنا على ثلث المياه القادمة من تركيا اليوم لكنا راضين مشيرا إلى أن العراق يحتاج لزراعة 5 ملايين دونم قمح، والمحاصيل في عدة محافظات لتلبية احتياجات السكان المحليين.

يمكنك متابعتنا على أخبار جوجل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.