باشرت مؤسسة التدريب المهني تنفيذ مشروع حوسبة العمليات الإدارية في جميع الادارات والمعاهد والمراكز التابعة لها في المملكة الأردنية، ويتعلق المشروع ببناء شبكة معلومات واسعة توفر المعلومات بسرعة ودقة عاليتين داخل المؤسسة ولكافة الجهات ذات العلاقة بسوق العمل على المستويين الوطني والاقليمي، وقال مدير عام المؤسسة المهندس زياد المطارنة إن خطة المشروع تمتد على مدى ثلاث سنوات.

وبين ان المشروع يأتي انسجاما مع رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني المتمثلة بتعظيم العائد من توظيف تقنية المعلومات في العملية التنموية الاقتصادية والاجتماعية والتوجه نحو اقتصاديات المعرفة.

وأشار إلى إن المؤسسة تبنت بناء وتطوير الحلول المتكاملة لنظم المعلومات بالاعتماد على الكوادر الفنية الوطنية الأمر الذي يؤمن تحقيق متطلبات الاستدامة والمساهمة في توطين التقنية المتقدمة ورفد الجانب التدريبي في مجال تقنية المعلومات بالكوادر الفنية خاصة مع التوسع الأفقي والعامودي على صعيد تقديم الخدمات التدريبية في هذا القطاع الحيوي وخارج مراكز المدن الرئيسية، وبين أن المشروع سينفذ على ثلاث مراحل وتخضع كل مرحلة للتقييم من قبل الجهات ذات العلاقة.

وسيسهم هذا المشروع بشكل مباشر عند اكتماله في تعزيز القدرة التنافسية للعنصر البشري الوطني على المستويين العربي والدولي، كما سينعكس إيجابا على رفع سوية الأداء في مؤسسة التدريب المهني بما ينسجم مع التوجهات الوطنية في الريادة والتميز ورفع مساهمة المؤسسة في الأهداف الوطنية العليا.

وتشتمل المرحلة الأولي من المشروع على تأسيس مديرية تقنية المعلومات في المؤسسة وتجهيز الكادر الفني وفريق العمل وتوريد وتركيب وتشغيل الأجهزة وإنهاء متطلبات التحليل والتصميم لنظام المعلومات المتكامل وتطوير البنية التحتية في إدارات الأقاليم.

وفي المرحلة الثانية سيتم استكمال بناء الشبكة الواسعة للمؤسسة بربط المراكز والمعاهد بإدارات الأقاليم، أما المرحلة الثالثة فتتضمن اكتمال تطوير نظام المعلومات وتعميم الخدمات المعلوماتية الأساسية إلى جميع المراكز والمعاهد ومواصلة تدريب المستخدمين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 − 3 =