التعليم المدمج في المرحلة الابتدائية، فتح إعلان وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية تطبيق هذا النظام التعليمي في المرحلة الابتدائية الكثير من التساؤلات عن آلية تطبيق ذلك وحجم الاستفادة التعليمية منه والاختلاف بينه وبين نظام التعليم التقليدي الذي كان معمولًا به في السابق، ومدى إمكانية تطبيقه بشكل دائم على كل المراحل التعليمية خلال الفترة المقبلة.

ونجحت وزارة التعليم في إعادة الدراسة بالمرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال من خلال تطبيق خطة تعليمية تقوم على نمط التعليم المدمج والذي يكون عبر الانتقال المرن بين نوعي التعليم الحضوري والتعليم عن بُعد أيضًا، حيث كانت تلك الخطوة ناجحة بعدما جرى تطبيقها سابقًا في المرحلتين المتوسطة والثانوية.

حلول جديدة في التعليم المدمج 

وساهم التعليم الإلكتروني في توفير نماذج وأنماط تعليمية مرنة أمام الجهات التعليمية في المملكة، فيما تضمنت الحلول التعليمية التعليم عن بُعد والتعليم المدمج والتعليم الحضوري التثني، بحيث سيكون تطبيق النظام التعليمي الأفضل وفق التوصيات الصحية وما يناسب تطلعات التعليم في المملكة بشكل عام.

أقرأ المزيد:

طريقة رصد درجات نور بشكل سريع 2022

التعليم السعودية تعزز مهارات طلاب المرحلة الابتدائية ببرنامج جديد

ووضعت وزارة التعليم كل الحلول الممكنة من أجل تجاوز التحديات والعودة الآمنة للدراسة على مستوى كل المراحل التعليمية، كما تواصل الوزارة العمل على توفير المنصات والبدائل التعليمية غير التعليم الحضوري، كما تطلق الوزارة بشكل مستمر تدريب الكوادر التعليمية من أجل التكيف مع البيئات الرقمية الجديدة بالإضافة إلى التهيئة النفسية للطلبة وأولياء الأمور والأسر.

ويمكن اختصار أبرز المعلومات حول التعليم المدمج كالتالي

  • جرى تطبيق في مرحلتي الإعدادية والثانوية خلال الفترات الماضية.
  • يجمع بين التعليم الحضوري والتعليم عن بُعد.
  • يساهم في خلق حلول مميزة للعملية التعليمية في ظل الحاجة إلى مسيرة تعليم آمن.
  • بدأ تطبيقه للمرحلة الابتدائية ورياض الأطفال منذ السماح بعودة تلك الفئات للدراسة الحضورية.
  • يتيح ممارسة الأنشطة الصفية واللاصفية من خلال أدوات وخدمات إلكترونية تفاعلية.
  • يساهم في إتاحة التفاعل وإبداء الرأي والمشاركة.