يعيش بالمملكة العربية السعودية، وفقاً لإحصاءات عام 2015م، نحو مليون مهاجر برماوي منهم نحو 500 ألف مهاجر، تمكنت المديرية العامة للجوازات التابعة لوزارة الداخلية، من تحسين أوضاعهم واستخراج إقامات نظامية لهم وإدراجهم ضمن المقيمين بشكل نظامي داخل المملكة، وتسهيلاً عليهم ورغبةً في استكمال عمل الإقامات النظامية لجميع المهاجرين، أعلنت المديرية عن إدراج خدمة “تجديد إقامة البرماويين” ضمن خدمات منصة “أبشر” عبر خدمة “تواصل”.

وأوضحت “الجوزات” أن الخدمة الجديدة جاءت لتسهّل على مهاجري بورما المسلمين استخراج الإقامات النظامية، دون الحاجة لمراجعة مكاتب المديرية المنتشرة في جميع مناطق ومحافظات ومدن السعودية، حيث يُمكن لصاحب العمل من خلال حسابه على منصة أبشر أن ينفّذ الخدمة المذكورة للعمالة البورمية المهاجرة، وذلك من خلال مجموعة من الخطوات .

وتضمّنت هذه الخطوات؛ قيام صاحب العمل بإحضار صورة من هويته الشخصية، وتعبئة نموذج طلب تجديد الإقامة، وإرفاق صورة شخصية للمقيم البرماوي، وصورة الإقامة، وتعبئة المقيم نموذج تعهد بإحضار جواز السفر طول فترة سريان الإقامة، بحيث تكون الأولوية للبرماويين من ساكني الأحياء العشوائية في العاصمة المقدسة.

وفيما يتعلّق بكيفية الوصول للخدمة عبر حساب أبشر الخاص بصاحب العمل، لفتت المديرية إلى أن ذلك يأتي من خلال 9 خطوات، والتي تشمل:

  • “الدخول موقع ابشر الجوازات ومنها على قائمة خدماتي واختيار خدمات من القائمة، وتحديد قطاع الجوازات، واختيار خدمة تواصل، وتقديم طلب جديد.
  • واختيار (خدمات المقيمين داخل المملكة)، و اختيار خدمة (تجديد الإقامة – البرماويين)، والدخول على مربع وسط الطلب وكتابة وصف مختصر له، اختيار ملف المرفقات ورفعها بالصيغة المطلوبة، واختيار (تقديم الطلب)”.
  • وذلك سعياً من حكومة المملكة لتقنين أوضاع المقيمين المخالفين للأنظمة المعمول بها.

ويرجع بدء توافد مهاجري بورما للمملكة إلى عهد المؤسس الملك عبد العزيز آل سعود، حيث منحتهم الحكومة إقامات نظامية بمهنة “مجاور للبيت”، وذلك بعد تعرّضهم لحملات الإجلاء الإجبارية التي طالت سكان إقليم أركان البورمي في خمسينيات القرن العشرين الميلادي، إلا أن أعداد المهاجرين البرماويين ارتفعت مؤخراً لما يلقاه سكان الإقليم المسلمين من تبعات، حتى توقّفت الهجرة الجماعية وتحولت لهجرة الأفراد في الفترة ما بين عامي 1391 هـ و 1426هـ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.