أعلنت المملكة العربية السعودية، من خلال وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، اليوم الاثنين، تطبيق دليل التصنيف السعودي الموحد للمهن على وظائف الخدمة المدنية، حيث تسعى من خلال التطبيق الوصول إلى نظام تصنيف مهني متطور في وظائف الخدمة المدنية، حيث يحتوى الدليل على العديد من المبادرات الفرعية والتي تتمثل في تحديد المهام والمهارات الأساسية المطلوبة لكل مهنة، مع إيجاد لغة موحدة لتعريف المهن.

ويدعم تطبيق التصنيف الموحد للمهن عمليات الموارد البشرية عن طريق توفير بطاقات أوصاف مهنية تدعم الجهات والوزارات الحكومية في تحديد المهام الدقيقة والتدريب والتطوير وتخطيط القوى العاملة، والذي يصب في مصلحة الاقتصاد السعودي، بالإضافة إلى أن تطبيق يشمل ربط تصنيف الوظائف الحالية بالتصنيف السعودي الموحد للمهن والمواءمة معه، وكذلك تحديث المسميات المهنية التي تغطي أنشطة وظائف الخدمة المدنية وربطها بالتخصصات العلمية والمهنية المطلوبة في سوق العمل، كما يتضمن التصنيف الموحد للمهن، إعداد مواصفات المهنة التي تتضمن طبيعة عملها وواجباتها ومسؤولياتها ومتطلبات التأهيل والجدرات والقدرات والمعارف والمهارات المطلوبة لشغل هذه الوظائف.

تصنيف المهن في التطبيق الجديد

وقسم التصنيف الموحد، المهن باختلاف أنواعها إلى 9 مجموعات رئيسية وهي ” المديرون، والاختصاصيون، والاختصاصيون المساعدون، والفنيون، وعاملوا الدعم المكتبي، والعاملون المهرة في الزراعة والغابات ومزارع الأسماك، وعاملو الخدمات والمبيعات، وعاملو الحرف ومن لهم علاقة بهم، والعاملون في المصانع والآلات وعاملو التجميع، والمهن الأولية”.

دليل التنصيف الموحد للمهن

وحسب التنصيف الموحد، يندرج من كل مجموعة رئيسية عدد من المجموعات فرعية، وتنقسم كل مجموعة فرعية إلى مجموعة ثانوية، ومنها تتفرع المجموعة الثانية إلى وحدة.

رابط الدليل الموحد للمهن

وأتاحت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، إمكانية الاطلاع على الدليل الموحد للمهن والذي يشمل كافة المعلومات المتعلقة عن الدليل وتصنيف المهن والمجموعات الرئيسية والفرعية، وأهداف دمج هذه المهن في الدليل الجديد، ويمكن من خلال الرابط الذي وفرت الوزارة بشكل إلكتروني لتوفير الوقت والجهد على المواطنين، البحث عن المهن بشكل عام، وإمكانية البحث عن المهن من خلال التخصص من خلال إدخال البيانات المطلوبة وهي المؤهل والتخصص الرئيسي والتخصص الفرعي والمهن، إضافة إلى معرفة المصادر الداعمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.