4 امور تتعلمها من الصداقة الحقيقية

إن الصداقة الحقيقية كنز ثمين يستطيع ان يغير حياة الإنسان إذا عثر عيله ولذلك فأن وجود صداقة حقيقية في حياة الفتاة في مرحلة المراهقة هو نعمة كبيرة ينعم الله سبحانه وتعالى بها عليها ففوائد هذه الصداقة الحقيقية والأمور التي تتعلمها الفتاة المراهقة، من هذه الصداقة وتأثيرها على حياة الفتاة يجعل هذه الصداقة اجمل امر يمكن ان يحدث في حياتها، ويجعل الفتاة المراهقة تحافظ على هذه الصداقة الحقيقية التي لن تتكرر في حياتها وفى السطور المقبلة سوف نتعرف على اهم الأمور التى تتعلمها الفتاة المراهقة من الصداقة الحقيقية وتأثير هذه الأمور على حياتها.

المشاركة
تضرب الفتاة في مرحلة المراهقة حالة من العزلة والانطوائية حول نفسها وحياتها حتى تأتى الصداقة الحقيقية تقتحم سياج العزلة هذا وتبدأ في تعليم الفتاة المراهقة كيفية المشاركة والاندماج في الحياة فوجود الأصدقاء الحقيقيون فى حياة الفتاة المراهقة يجبرها على أن تتشارك الحياة معهم وان تخرج من عزلتها وانطوائيتها وتبدأ الانغماس في دينا الصداقة وفى الحياة من حولها وبالتأكيد هذا الأمر يؤثر بشدة على حياة الفتاة ويجعلها اجتماعية وقادرة على اقامة علاقات جيدة مع الناس.

العطاء
تتسم مرحلة المراهقة إن معظم الفتاة تكون شديدة الأنانية فيها لا تفكر في شئ سوى نفسها وحياتها ولكن وجود صداقة حقيقية في حياة الفتاة في فترة المراهقة، يجعلها تتخلى قليلا عن هذه الأنانية، ويعرفها معنى العطاء حيث تجد الفتاة المراهقة نفسها مضطرة أن تعطى وتبذل مجهود لكى تحافظ على هذه الصداقة، وهنا تتذوق الفتاة لذة العطاء وتعرف معانيه وانه لا يتخلص في تقديم المساعدة المادية للمحتاجين، ولكنه يعنى أيضا تقديم الدعم النفسى والمعنوي لهؤلاء الأصدقاء الحقيقيين الذين أعطوها الكثير من الأمور ويغيروا حياتها.

الايجابية
يكون لدى الفتاة في مرحلة المراهقة العديد من الأفكار السلبية مثل الخوف من الفشل والإحباط واليأس والاكتئاب والخوف من الحياة، ومن فقدان الأحباء كل هذا الكم من السلبية يؤثر بشكل شديد السوء على حياة الفتاة المراهقة ولكن اذا وجدت صداقة حقيقية في حياة الفتاة فأن هذا الأمر يتبدل بشكل كبير حيث تعلم هذه الصداقة الحقيقة الفتاة أن تكون ايجابيه وتطمئنها إلى وجود اصدقاء إلى جوراها يدعمونها ويقفون بجانبها دائما، وتتعلم الفتاة المراهقة من هذه الصداقة الحقيقية كيفية رؤية النعم الكثيرة الموجودة في حياتها وان تغيير نظرتها الى الحياة والمستقبل.

الأمانة
عندما تملك الفتاة المراهقة صداقة حقيقية فإنها تكون مجبرة على تعلم فنون الأمانة وكيفية الحفاظ على أسرار الآخرين حتى تستطيع الفتاة أن تنجح فى الحفاظ على هذه الصداقة وهذه من اهم الأمور التي تتعلمها الفتاة المراهقة من الصداقة الحقيقية، التي تفيدها في حياتها بشكل كبير حيث تدرك الفتاة أهمية أن تكوم محل ثقة للآخرين وكيف تكون بئر أسرار من حولها سواء أصدقاء أو غير ذلك وهذا الأمر يساعد الفتاة بعد ذلك فى النجاح في حياتها العملية حتى في الحياة الزوجية.

الصداقة الحقيقية هي شعاع النور الذي يجئ ليبدد ظلمة فترة المراهقة في حياة الفتاة ولذلك إذا وجدتي عزيزتي الفتاة المراهقة، إن الله قد انعم عليكي بهذه الصداقة الحقيقية، فحاولي أن تتعلمي منها وتستمعي بها قدر استطاعتك وحافظي عليها بكل ما تملكين من قوة.

UA-200036862-2