الطبيعة الخلابة في طابا جنة الله في أرضه

تعتبر طابا جنة الله في أرضه بما فيها من طبيعة خلابة ومياه ساحرة مما يجعلها تنافس اجمل بقاع العالم، وهكذا فأن الشواطئ الذهبية تمتد من طابا إلى نويبع من أمام جبال البحر الأحمر والتي تضفي خلفية رائعة للصورة التي أبدعها الخالق عز وجل.

وفي الوقت الحالي فإن العديد من الفنادق والمنتجعات الخمسة نجوم تستعد لفتح أبوابها لتقدم لزوار المنطقة أرقى مستوى من الخدمة والرفاهية. ويطل مطعم سليمة على “الفيورد” وهو خليج من الخلجان الطبيعية يمتاز بمياهه الصافية المتلألئة.

وتقع قلعة صلاح الدين المرممة حديثا على جزيرة فرعون والتي تعرف أيضا بجزيرة الشعب المرجانية. بينما تتوسط الريفييرا المصرية -و هي من اكبر المشاريع السياحية تحت الإنشاء- مدينتا طابا ونويبع. وسوف يقدم هذا المشروع لرواده في المستقبل القريب إقامة في غاية من الروعة.
قبل أن تعود طابا لتصبح كما كانت جزءا عزيزا من ارض مصر كانت قد استغلت كمستوطنة حدودية عالمية لقربها من ميناء إيلات مما اكسبها طابعا خاصا يشد زائريها إلى أجواء سيناء الصحراوية المميزة.
وقد افتتح مطار طابا في نوفمبر من عام 2000 لطائرات التشارتر مما جعل من زياراتها أمرا سهلا على السائحين فقد اصبحوا يهبطون من الطائرات ليجدوا في انتظارهم سيارات الأجرة على أهبة الاستعداد لتنقلهم إلى مختلف مدن جنوب سيناء. وتسمح اتفاقية السلام بدخول السائحين بفيزا مدتها 14 يوما إلى جنوب سيناء (وتشمل المنطقة من طابا إلى شرم الشيخ وسانت كاترين باستثناء رأس محمد).

يوجد في جزيرة فرعون 5 مواقع غوص، 3 من القارب و 2 من الجزيرة نفسها، كلها جميلة ويوجد بها بغوص سور غوص مدهش.