العقبة في التاريخ .. صورة تاريخية
موقع العقبة

لم تكتسب ايله اسمها الحالي العقبة إلا في عهود متأخره من الدولة العثمانية بعد ان اطلقه عليها حجاج الشام ومصر للمعاناة التي كانوا يلقونها عند سلوكهم الطريق الساحلي الضيق الى الديار المقدسة حيث كانت تحاصرهم الجبال التي بمحاذاة الشاطيء من الجهة الشرقية.

وتدل الشواهد التاريخية والتنقيبات الأثرية على أنها كانت ميناء مزدهرا في العصر الحديدي يصدر منه النحاس الى دول العالم القديم في القرن العاشر قبل الميلاد في عهد الملك/قوس جابر/ملك الادوميين وكان الميناء انذاك في منطقة/تل الخليفة/الذي يقع على بعد 6كلم الى الشمال من الشاطيء الحالي.

ويقول الخبير والباحث في تاريخ وآثار المنطقة الدكتور حمزة المحاسنة ان التنقيبات التي اجريت في أوائل الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي كشفت عن مدينة ايلة وهي مدينة شاطئية محاطة بأسوار سميكة وعالية وذات أبراج دفاعية ولها بوابات رئيسة يتوسطها سوق تجاري كبير يدل على الأنشطة التجارية التي قامت بها المدينة عبر البحر الأحمر مع مناطق الهند وجنوب الصين ومناطق أفريفيا والخليج العربي ودل وجود آثار من الخزف الصيني على الاتصال التجاري المبكر الذي اقامته ايلة مع الصين حيث ازدهرت تجارة المدينة في العهد الأموي.

واكد المحاسنة إن التنقيبات اثبتت وجود آثار تعود الى عهد الأنباط في القرن الثالث قبل الميلاد حيث دلت على ذلك القطع الفخارية وقطع العملة وكانت ايلة في ذلك العهد من اكثر المدن ازدهارا لوقوعها على خط التجارة الرابط بين مصر وجنوب بلاد الشام حيث استخدمت كمركز تجاري قبل الوصول الى البتراء عاصمة الدولة النبطية السياسية والتجارية.

وأضاف ان مدينة ايله ضمت سنة106 ميلادية الى الامبراطورية الروماني، حيث أصبحت جزءا من الولاية العربية في عهد الإمبراطور تراجان ووضع الجيش الروماني الكتيبة العاشرة فرنتيسس لحماية ايلة باعتبارها مركزا تجاريا مهما ونهاية الطريق السلطاني الممتد من الشام الى ايله الذي شيده الامبراطور اراجان.

وبعد اعلان المسيحية ديانة للامبراطورية الرومانية في العهد البيزنطي وانتقال الزعامة من روما الى البيزنطة اصبح لايلة اسقفية وعاشت فترة من الرخاء.

وتشير المصادر الإسلامية إن الرسول صلى عليه وسلم بعد أن قاد غزوة تبوك هرب البيزنطيون من المنطقة فانعطف خلفهم جنوبا باتجاه ايله وصالح أميرها البيزنطي الذي قام بدفع الجزية للدولة الإسلامية.

وبين المحاسنة أن العصر الصليبي الفرنجة شهد المزيد من الصراعات على ايلة فقد قام ملك القدس بلدوين الأول بالاستيلاء عليها سنة1116 ميلادية لمكانتها الاستراتيجية ولمنع قيام اية وحدة بين اقطار المغرب والمشرق العربي.

أين تقع العقبة
موقع العقبة

 

واستخدم ميناء ايلة لرسو السفن فيه وشيد قلعة في جزيرة فرعون المجاورة لأحكام السيطرة على المدخل البحري للمدينة لكن الناصر صلاح الدين الأيوبي في محاولته لإنهاء النفوذ الفرنجي في المنطقة قام ببناء المراكب في الفسطاط ونقلها برا على ظهور الجمال الى ايلة وحاصرها برا وبحرا حتى استسلمت له في كانون الأول سنة1170 ميلادية لكن ايلة سرعان ما عادت الى الاحتلال من جديد على يد امير الكرك انذاك ارناط الذي قام ببناء المراكب من خشب غابات الكرك ونقلها برا الى ايلة وهاجمها عام1182م واحتل قلعتها.

ثم استعاد الملك العادل ابو بكر بن أيوب شقيق صلاح الدين المدينة حيث حاصر الصليبين في ايلة واحرق سفنهم واسترد المدينة وبقيت في يد العرب المسلمين حتى عام1516 ميلادية حين وقعت تحت الحكم التركي حتى عام1917 وحررها جنود الثورة العربية الكبرى بقيادة الأمير فيصل بن الحسين لتبدأ دورة الحياة من جديد في العقبة وتصبح اهم المدن الأردنية اقتصاديا في مطلع القرن الحالي بعد أن أمر الملك “عبدالله الثاني” بتحويلها إلى منطقة اقتصادية خاصة.