توفى اليوم الأربعاء، الكاتب الصحفي المصري ياسر رزق حسبما أكد مقربون منه دون أن تعلن أسرته حتى الآن عن موعد دفع جثمانه والصلاة عليه، فيما تفاعل مغردون ونشطاء وكتاب مع رحيل رزق حيث أبدوا حزنهم على رحيله داعين له بالرحمة والمغفرة نظير ما قدمه طيله حياته المهنية.

 سبب وفاة ياسر رزق المفاجئة

وقال عدد من أصدقاء ياسر رزق، أن الراحل كانت حالته الصحية جيدة خلال الفترة الماضية، لكنه تعرض لأزمة قلبية مفاجئة تسببت في وفاته، حيث أوضح الكاتب الصحفي بجريدة أخبار اليوم، جمال حسين، أنه تأكد من خبر وفاة رئيس تحرير أخبار اليوم السابق ورئيس مجلس الإدارة ياسر رزق بالفعل، ناعيًا إياه على صفحته.

وينتظر أن تعلن أسرته خلال الساعات المقبلة كل التفاصيل الخاصة بوفاة ياسر رزق، وكذلك جميع الأمور المتعلقة بدفنه وتشييع جثمانه إلى مثواه الأخير بعد رحلة طويلة من العمل في مجال الصحافة والكتابة.

آخر ظهور للكاتب ياسر رزق

وكان آخر ظهور للكاتب ياسر رزق، خلال حديثه عن ذكرى أحداث 25 يناير، حيث أكد أن انتخابات ديسمبر 2010 شهدت تزويرًا منظمًا، مشيرًا إلى أن المخابرات الحربية توقعت حدوث انتفاضة في الشارع المصري في شهر مايو 2011، لكن تلك الأداث تسارعت جراء الأحداث التي شهدتها تونس في هذا الوقت.

ياسر رزق

ولفت إلى أن التوقعات الخاصة بالانتفاضة الشعبية حينها هو نزول أعداد بسيطة إلى الشارع للتظاهر لا تتخطى 100 ألف شخص، مشددًا على أن 25 يناير لم تكن مؤامرة كونه الجيش المصري لم ينحاز إلى متآمرين خاصة وأن الدستور المصري ينص على أن 25 يناير هي ثورة وذلك خلال تعليقه على حلول ذكرى 25 يناير خلال الشهر الحالي، وهي الأحداث التي شهدتها مصر قبل أكثر من 10 سنوات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.