اخبار الاقتصاد

الملتقى الاقتصادي الإماراتي العُماني.. مباحثات للاتفاق على تأشيرة موحدة

مقدمة المقال 1

اختتمت أعمال الملتقى الاقتصادي الإماراتي العُماني الثاني بعد اكتمال أعماله التي تضمنت استعراض الفرص الاستثمارية المتاحة بين البلدين، وذلك في إطار تعزيز الاستثمارات بين الشقيقين من أجل التأكيد على عمق العلاقات الاقتصادية بين سلطنة عمان ودولة الإمارات في ظل العمل على تعزيزها بشكل متواصل.

وجاء انطلاق النسخة الثانية من أعمال الملتقى الاقتصادي العُماني الإماراتي في إطار الاستفادة من مشاركة سلطنة عمان في معرض إكسبو دبي، حيث تهدف تلك الخطوة إلى العمل على تعزيز كافة سبل التعاون المشترك بين البلدين، مع زيادة تعزيز الفرص الاستثمارية في القطاعات المُستهدفة بالإضافة إلى زيادة حجم التبادل التجاري بشكل عام بين الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان.

تفاصيل الملتقى الاقتصادي الإماراتي العُماني الثاني 

داخل المقالة

وتضمنت أعمال الملتقى الاقتصادي الإماراتي العُماني الثاني عقد لقاءات للشركات الكبرى في البلدين من أجل تعزيز التعاون في القطاعات المهمة وتوفير العديد من الفرص المُتاحة في مجال التجارة بين البلدين.

وبحث الملتقى الاقتصادي الإماراتي العُماني الثاني أيضًا مسألة إمكانية تطبيق وحدة جمركية بين البلدين خلال الفترة المقبلة، بالإضافة إلى الاتفاق على تأشيرة موحدة، مع ضرورة العمل على وضع قانون عمل موحد بين البلدين.

تحركات عمانية تجارية في الإمارات

وقام الوفد العماني التجاري بعقد لقاءات مشتركة مع رجال الأعمال وممثلي الشركات الصينية الكبرى العام التي تعمل في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك على هامش الفعاليات المُصاحبة لمشاركة سلطنة عُمان في إكسبو دبي.

وتعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة واحدة من أكبر الشركاء التجاريين لسلطنو عمان كونها تعد أكبر مصدر ومستورد وتستحوذ على أكثر من 40% من مجمل واردات عمان، بينما وصلت قيمة التبادل التجاري غير النفطي بين البلدين في عام 2021 إلى أكثر من 46 مليار درهم حسب الإحصائيات الرسمية.

السابق
موعد عيد الفطر المبارك هذا العام وأول أيامه فلكيا 1443 – 2022
التالي
45 يوم إجازة.. مزايا وحقوق بالجملة في قانون العمل الجديد

اترك تعليقاً