كشفت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية، حقيقة ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإلكترونية بشأن تقليص عدد أيام العمل في الأسبوع، حيث أكد سعد آل حماد المتحدث الرسمي باسم الوزارة إلى أنه لا صحة على الإطلاق لتقليص أيام العمل وأن النظام الذي تتم دراسته في الوقت الراهن هو نظام العمل.

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، إنه لا صحة لعزم الوزارة على دراسة موضوع تقليص أيام العمل مضيفا “أن ما تدرسه الوزارة هو نظام العمل وهي مراجعة دورية للأنظمة المعمول بها بهدف زيادة خلق الوظائف ورفع جاذبية السوق للاستثمارات المحلية والدولية، علما بأنه قد سبق طرح مسودة نظام العمل في منصة استطلاع لمرئيات العموم ضمن الإجراءات المعتمدة في دراسات الأنظمة”.

 


وكان المهندس أحمد الراجحي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالسعودية، قد صرح خلال مؤتمر التواصل الحكومي الأربعاء الماضي أنه “من السهل تعديل وسن أنظمة لا تخلق وظائف ولا تجذب استثمارا ونحرص أن نطور نظاما جاذبا للوظائف من خلال الاستثمار المحلي والدولي”.

الموارد البشرية تكشف حقيقة تقليص عدد أيام العمل

وأضاف الراجحي، أن نظام العمل الجديد في المملكة العربية السعودية الذي يتم دراسته الآن الهدف من أن تكون المملكة جاذبة للمستثمرين، وما يهم بلاده هو تحديد ساعات وأيام العمل، بالإضافة إلى التوازي أن يكون السوق جاذبا للمستثمرين في المملكة ويوفر الكثير من فرص العمل والوظائف الجديد بما يصب في مصلحة الاقتصاد السعودي مضيفا “نحن اليوم حريصون على أن يكون النظام الجديد يكون جاذبا للوظائف، ولخلق الوظائف وبالتالي خلق فرص أكثر تساعد على توظيف أبنائنا”.

وكشف وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية خلال تصريحاته في مؤتمر الأربعاء الماضي، أن عدد المواطنين السعوديين في سوق العمل وصل لأكثر من مليون و900 ألف سعودي شاب وشابة، مشيرا إلى أن هذا الرقم يعتبر تاريخي وغير مسبوق ويحقق أهداف رؤية المملكة العربية السعودية 2030 التي من أهمها تشجيع الاستثمار وخلق فرص عمل للشباب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.