أفضل 3 خطوات مختصرة لدرب النجاح بسوق العملات

نلاحظ باخر فترة إن الإعلانات التسويقية تشوش بعض الفكر وتوحي انك لن تستطيع النجاح إلا بواسطتها لذالك اكتب المقالة التالية التي بإمكانها أن توسع أفاقك للفكر المستقل بتداول العملات، خطوات رئيسية وأساسية بسوق العملات.

الخطوة رقم 1 :  قرارك لتصبح تاجر مستقل

خلافا لما بعض الآخرين مما يظهره من بوسائل التسويق لا يجوز لأي شخص، أي برنامج، وليس نظام روبوت آخر، لا يمكن لأحد أن يفعل كل شيء لك وتتخذ عبرة قرارك، هذه كانت الأخبار السيئة والخبر السار هو انه من الأسهل بكثير ان تصبح تاجر عملة مستقل مما يتصوره معظم الناس ومع ذلك، لا يوجد وجبة غداء مجانية، أنت برحلة تتطلب إلى بعض الوقت والجهد، ولا سيما في البداية.

الخطوة 2 : تعلم الأساسيات

بعد ان قررت أن تصبح تاجر عملة مستقل تحتاج الآن إلى أن تبدأ رحلتك باكتساب فهم الفكرة في 4 مجالات أساسية هي :

  • سوق العملات.
  • وسطاء العملات.
  • التحليل الفني.
  • نظام تطوير.

من فوائد سوق تجارة العملات هو أن هناك القدرة الواسعة لتحصل على المعلومات متاحة بحرية وببساطة على شبكة الإنترنت ومع ذلك، تعلم أساسيات هو مشابهة لإطعام فيل، وهي اطعام اكبر كمية بوقت واحد ويكون التركيز فقط على مجال واحد، تجتهد بالبحث عن المعلومات ومن ثم ننتقل إلى المرحلة التالية، عندما تفعل ذلك خطوة بخطوة يمنعك من تغرق وتتضارب الأمور ببعضها بالإضافة الى إنها تضمن الاحتفاظ بأكثر كمية من المعرفة المكتسبة.

الخطوة رقم 3 اختيار النظام الخاص بك

الحصول على فهم مقبول من أساسيات هو الوقت المناسب للبدء في وضع النظام الخاص بك، الآن هذا هو المكان الذي تبدأ تتعمق ولكن هنا هو السر – القليل هو كثير، مثل أشياء كثيرة في الحياة، مفتاح نظام تداول العملات الناجح هو أن تبقيه بسيط.

بالنسبة لمعظم التجار يكون التداول على أساس يومي أي ان تفتح الصفقة وتغلقها بنفس اليوم  سوف يكون نظام التداول اليوم، التداول على المدى البعيد يتطلب الكثير من السيولة والمخاطرة بالإضافة إلى الجراءة لذالك مفضل ان تتركها بالفترة الأولي حتى تتقن التداول.

نصائح تساعدتك على البداية :

  • ركز تداولك بعملة واحدة فقط (مثل الجنيه الاسترليني / الدولار).
  • اختر تداولك برسم بياني واحد (على سبيل المثال التخطيط الدقيقة 15).
  • تاجر بجلسة واحدة فقط (على سبيل المثال الجَلسة الأوروبية).
  • استخدام أي مؤشرات متأخرة التقنية (مثل الماكد).

الاستنتاج
ليس هناك شك في أن أفضل نظام يمكنك التجارة هو الذي أسسته بنفسك من الصفر لماذا؟ لأنك تتحكم نفسيا بكل استراتيجية على طول الطريق و تداول العملات هو أكثر لعبة عقل من ممارسة اقتصادية، تطوير النظام الخاص بك يمكنك من التجارة مع ثقة الداخلية أنك ببساطة لا يمكن نسخ أي طريقة أخرى.

ومع ذلك، وخلق نظام الخاصة بك من الصفر لا يعني عليك أن تبدأ مع صفحة بيضاء وهذا يمكن أن يكون ممارسة وقت تطالب والمستهلكة.أسهل طريقة لتسريع هذه العملية هو العثور على النظام القائم الذي يتوافق مع متطلبات عامة، دراسة وأبداء الرأي ومن ثم تعديله، عند الاقتضاء، لتناسب الظروف الشخصية الخاصة بك.