بلغ عدد المتدربين ضمن ورش العمل التي نظمتها جمعية الهلال الاحمر خلال العام الماضي خمسة ملايين و500 الف مستفيد اغلبهم من النازحين، فيما جهزت موقعين في بغداد بالمواد الغذائية والاغاثية تحسبا لأي حالة نزوح إلى العاصمة، وقال أمين عام الجمعية “محمد الخزاعي” إن هذا العدد من المستفيدين تدربوا ضمن الف و300 ورشة عمل استهدف الشرائح المتضررة من الشباب والأرامل والمطلقات والمتعففين من جميع المحافظات، لاسيما أن القسم الصحي اقام ورشة للتدريب على الاسعافات الأولية فضلا عن تنظيم برامج عن الدعم النفسي واقامة محاضرات توعوية عن الامراض الانتقالية ورصد حملات التلقيح للاطفال في المناطق السكنية. مؤكدا ارسال 50 حالة مرضية مستعصية للعلاج في الخارج، وتوزيع 200 كرسي بين ذوي الاحتياجات الخاصة، مذكرا بتوزيع المساعدات الغذائية والاغاثية بين الفين و500 عائلة نازحة من ناحية المعتصم ويثرب و الضلوعية الى مدينة سامراء، الى جانب اكمال تنصيب المخيمات لايواء الاسر بشكل مؤقت في المدينة وتوزيع الفي سلة غذائية اخرى و3 الاف بطانية وكميات كبيرة من مياه الشرب. وكشف عن تشكيل فرق للاستجابة السريعة وارسالها الى سامراء لتقديم الخدمات الانسانية العاجلة للنازحين، وتهيئة موقعين في بغداد ضمن منطقة المشتل والقناة لتنصيب المخيمات والسرادق المجهزة بالمواد الغذائية والاغاثية تحسبا لنزوح الاسر من صلاح الدين الى بغداد، وفي ديالى اشار مدير اعلام فرع الجمعية بالمحافظة حيدر احمد في حديث  إلى توزيع مساعدات إنسانية بين 594 طالبا نازحا في الأقسام الداخلية لجامعة ديالى من محافظات نينوى وصلاح الدين والأنبار.

يمكنك متابعتنا على أخبار جوجل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.