في المحطة الأخيرة من جولته الخليجية زار ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الكويت الليلة الماضية، واختتم جولته الخليجية التي بدأها الثلاثاء الماضي. ميدالية الكويت الكبرى، وتركز زيارة ولي العهد السعودي للكويت على التعاون الثنائي، والقضايا ذات الاهتمام المشترك، وتوحيد المواقف تجاه القضايا الإقليمية والدولية، بالتزامن مع الزيارة نظمت غرفة تجارة وصناعة الكويت واتحاد الغرف التجارية السعودية منتدى الأعمال الكويتي السعودي بمشاركة جهات حكومية وخاصة وأصحاب أعمال في البلدين.

واستعرض الملتقى مناخ الاستثمار في الكويت ورؤية الكويت 2035، فيما قدم الجانب السعودي عرضا عن فرص الاستثمار في الطاقة المتجددة والمياه وفرص الاستثمار العقاري في المملكة العربية السعودية، أضافه إلى ورقة عمل حول التكامل الخليجي في مجال الاستثمار والصناعات الكيماوية.

اتفاقيات شراكة بين الكويت والسعودية

كما شهد المؤتمر توقيع ست اتفاقيات ثنائية بين شركات سعودية وكويتية في مجالات التصنيع والطاقة والهندسة والإنشاءات والمقاولات، واختتم ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أمس زيارته إلي البحرين، حيث بحث خلالها مع رئيس الوزراء البحريني “عبد الله بن ناصر بن خليفة آل خليفة” سبل تعزيز العلاقات الثنائية وتطوير التعاون الاستراتيجي، كاشفا التقارب بين البلدين، والمواقف من القضايا الإقليمية والدولية والوحدة الخليجية  بين أفرادها كما اتفقا على تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات الأمنية والدفاعية والسيبرانية، كما تم بحث عدد من المشروعات الاستثمارية الكبرى بين البلدين والتعاون في شتي المجالات.

يمكنك متابعتنا على أخبار جوجل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *