ينطلق القمر الصناعي الإماراتي البحريني المشترك، ضوء 1 إلى محطة الفضاء الدولية يوم الثلاثاء، تتويجا لجهود التعاون في قطاع الفضاء بين دولة الإمارات ومملكة البحرين، وبدأت اختبارات اتصالات القمر الصناعي في اليوم التالي لإطلاقه، وبعد ذلك تم تحريك القمر الصناعي إلى مداره النهائي بشكل دائري، سيتم وضع القمر الصناعي لاستكمال نظام اتصالات سبيس إكس في الولايات المتحدة، وسيصل إلى المحطة الفضائية، وفي وقت لاحق سيتم التحكم فيه وإحضاره إلى المدار تحت إشراف وكالة الفضاء.

ضوء 1 هو ثمرة تعاون بناء بين وكالة الإمارات للفضاء والهيئة الوطنية لعلوم الفضاء في البحرين، ويترجم هذا المشروع الفضائي المشترك إلى عمق العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات ومملكة البحرين، ومستوى الشراكة الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين في جميع المجالات، لا سيما قطاع الفضاء، يعتبر الضوء 1 أحد الأقمار الصناعية النانومترية الصغيرة جدًا، لكنه لا يختلف جوهريًا عن الأقمار الصناعية الأكبر حجمًا من حيث التكنولوجيا المستخدمة في تصميمه.

ضوء 1 هو قمر صناعي أنشأه شباب البحرين بالتعاون مع خبراء ومهندسين من جميع أنحاء العالم اسم القمر الصناعي مستوحى من عنوان كتاب الضوء الأول الذي ألفه صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، يروي الكتاب جوانب مهمة من تاريخ المملكة، وعمل مصممو الأقمار الصناعية البحريني والإماراتي معًا على المشروع المهم، استخدم الفنيون البحرينيون والإماراتيون مهاراتهم الهندسية لإكمال المشروع في مختبرات الفضاء في الإمارات العربية المتحدة، ويضم الفريق الذي عمل على تصميم وبناء ضوء 1 23 طالبًا جامعيًا، من بينهم 9 طلاب بحرينيين، و14 طالبًا إماراتيًا من جامعة خليفة وجامعة نيويورك أبوظبي.

سوف يدور القمر الصناعي ضوء 1 حول الأرض على مسافة 450 كيلومترًا، وسيقوم القمر الصناعي برصد ودراسة انبعاثات أشعة غاما من العواصف الرعدية والسحب الركامية على الأرض. توفر البيانات التي يجمعها القمر الصناعي بيانات للبحث والدراسات العلمية.

يمكن استخدام هذه البيانات العلمية القيمة كمرجع للدراسات في نفس المجال، وإمكانية مشاركة هذه البيانات والتعاون في دراستها مع مراكز البحث المختلفة في جميع أنحاء العالم.

وتجدر الإشارة إلى أن التعاون الفضائي بين الإمارات ومملكة البحرين يشهد تطوراً متسارعاً لتحقيق أهداف البلدين في قطاع الفضاء، اشراكهم في تنفيذ عدة مشروعات ساهمت في تأهيلهم وتزويدهم بالخبرة في قطاع الفضاء في مملكة البحرين، في إطار الشراكة المتميزة بين وكالة الإمارات للفضاء والهيئة الوطنية لعلوم الفضاء في البحرين، ستشارك الوكالة في معرض البحرين الدولي للطيران المقبل، والمقرر إقامته نهاية العام المقبل.

تم الاتفاق على ذلك ووقع خطاب نوايا بين سارة بنت يوسف الأميري وزيرة الدولة للتكنولوجيا المتقدمة ورئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء والمهندس كمال بن أحمد محمد وزير المواصلات والاتصالات رئيس مجلس الإدارة. لمجلس إدارة الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء في مملكة البحرين، قبل أسابيع على هامش معرض دبي للطيران 2021 مشاركة بحرينية مميزة، كما أن مملكة البحرين عضو مؤسس في المجموعة العربية للتعاون الفضائي، وهي مبادرة تتبناها دولة الإمارات العربية المتحدة لتعزيز التعاون الفضائي بين الدول العربية، تضم عضويتها 14 دولة ومقرها في أبو ظبي.

يمكنك متابعتنا على أخبار جوجل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.