بنك الامارات للطعام تاريخ من العطاء والخدمات الإنسانية
الإمارات

يقدم بنك الإمارات للطعام الكثير من المساعدات في الإمارات وفي الوطن العربي حيث ذاع صيته على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، وساعد الكثير من المحتاجين والفقراء، وهو منظومة إنسانية واقتصادية واجتماعية وحضارية متكاملة لتقديم الطعام، وتأسس بنك الطعام في الرابع من شهر يناير لعام 2017، تحت مظلة مؤسسة مبادرات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في دبي بالإمارات العربية وهي مؤسسة غير ربحية.

كيفية عمل بنك الإمارات للطعام

ويعمل بنك الطعام على منظومة جمع الفائض من الطعام التي تكون في المطاعم والفنادق وأسواق بيع منتجات الأغذية ومحال السوبر ماركت وفي المزراع وغيرها، ومن ثم يقوم بتوزيع هذه الأطعمة على المحتاجين داخل أو خارج الدولة وتتعاون في ذلك مع شبكة من المؤسسات الخيرية والإنسانية على المستوى المحلي والمستوى الدولي.

وتشرف بلدية دبي على المعايير التي يتبعها بنك الإمارات للطعام، حيث تتأكد من تطبيق قواعد السلامة الصحية المعتمدة، والتي له عِلاقة بحفظ وجبات الطعام وتخزينها، إضافة إلى أنها تشرف على العمليات الإدارية والتشغيلية للبنك، حتى تتم الاستفادة من أكبر قدر ممكن من الفائض من الطعام حيث يتم توزيعه على الجهات المستحقة والمحتاجين.

وشهد بنك الإمارات للطعام، تطور كبير حتى أصبح أكبر منظومة إنسانية لإطعام الطعام في منطقة الشرق الأوسط، عن طريق فروعه ومراكزه المنتشره في مختلف أنحاء العالم، خاصة في المناطق التي تشهد لجوء وفي المجتمعات الأقل حظا، ويقيم البنك شراكات مع مؤسسات إنسانية ودولية وإقليمية، إضافة إلى أنه يجمع الأطعمة غير الصالحة للاستهلاك سواء من البيوت أو من محالات السوبر ماكرت ومن الفنادق والمطاعم وغيرها، وذلك بهدف إعادة تدوير هذه الأطعمة واستخدامها في صناعات آخرى مثل الأسمدة والصناعات الكميائية وإنتاج الطاقة.

اخبار الامارات
الإمارات

 

ويهدف بنك الإمارات للطعام، إلى تقليل كمية نفايات الطعام بشكل تدريجي، حيث يضع خطة مرحلية، وتهدف إلى وصول كمية النفايات إلى صفر، لتصبح دبي أول مدينة في المنطقة تصل إلى هذه الدرجة وتضع خطة لتحقيق هذا الهدف لتشمل رؤية مختلف الإمارات الدولة بشكل مستقبلي.

أرقام وإحصائيات حول بنك الإمارات للطعام

حقق بنك الإمارات للطعام أرقام جيدة في الأعوام الماضية، حيث استقبل ووزع كميات كبيرة إلى المحتاجين، وفي عام 2017 وصلت الكمية نحو 2142 طنا من المواد الغذائية، وفي العام التالي عام 2018 ارتفعت الكمية ووصلت إلى 2646 طنطا وفي عام 2019 وصلت النسبة إلى 13488 طنا، ووصلت مجموع التبرعات في العام قبل الماضي 2020 نحو 9086 طنا.

ويوزع بنك الإمارات للطعام، فائض الأغذية بشكل مباشرة من أفرع بنك الإمارات للطعام، عن طريق الجمعيات الخيرية المعتمدة بالدولة بعد الكشف على كافة الشحنات للتأكد من سلامتها وصلاحيتها للاستهلاك، حيث يتم جمع الطعام من خلال سيارات النقل التي تكون معقمة ومهيأة لاستقبال الأغذية، وفي الغالب تستقبل الشحنات من المؤسسات المتربعة لأحد أفرع بنك الطعام ليتم توزيعها.

ويهدف بنك الطعام إلى تعميق الحس بالمسؤولية والتعاطف للشرائح المجتمعية الأقل حظا وتشترك معهم جزءا من النعمة ويعم الخير على الجمع كما تهدف إلى تكريس ثقافة العطاء والمنح في المجتمع الإمارات إضافة إلى غرس روح المشاركة بين فئات المجتمع.