بنك مسقط يوصي بتوزيع نسبة 35% أرباح للعام 2021

اقترح مجلس إدارة بنك مسقط، أمس، على بورصة مسقط في سلطنة عمان، توزيع نسبة 35% أرباح عن العام المالي 2021م، تزامنا مع سجله المالي الجيد خلال السنوات السابقة، بما يحافظ على الثقة المتبادلة بين المصرف وعملائه، سواء الحاليين أو المستهدفين، مستندا على ما يحققه من نجاحات يشهد عليها المتعاملين مع البنك، موصيا بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 30%، فضلا عن 5% كأسهم مجانية للعام الماضي، استمرارا في التعاون الدائم والمستمر نحو كسب العملاء.

وأوضح بنك مسقط، في بيان له، أن نسبة كفاية رأس مال البنك بعد توزيع الأرباح، ستبلغ 21.3%، بما يعني أنها أعلى من الحد المطلوب من الجهات الرقابية والتنظيمية بسلطنة عمان، التي تشهد تكاتفا من جميع مؤسساتها المالية الكبرى، للارتقاء بالسلطنة، في ظل الصعوبات التي تواجه اقتصاديات العالم المختلفة، جراء الفيروس المستجد، في ظل انتشاره الشرس خلال الفترة الماضية بمتحوراته المختلفة.

وأكد البنك، أن المساهمون سيحصلون على أرباح نقدية بواقع (0.030) ريال عماني مقابل كل سهم، بإجمالي مبلغ (107.234) مليون ريال عماني، على رأس المال الحالي للبنك، فضلا عن حصولهم على أسهم مجانية بنسبة سهم واحد لكل 20 سهما، وبذلك يصبح مجموع ما يصدره البنك، (178.723.739) سهما، وبذلك تكون مجموعة قيمة الأسهم الموزعة (17.872) مليون ريال عماني، مشددا على أن قيم الأرباح المختلفة الموصى بها مرهونة بحصول البنك على موافقة اجتماع الجمعية العامة السنوية للمساهمين والجهات التنظيمية والرقابية المختصة.

ومن الجدير بالذكر، أن بنك مسقط، شركة للخدمات المالية مقرها سلطنة عمان، تعد من أكبر وأقوى المؤسسات المالية في السلطنة، ويرجع تأسيسه إلى العام 1982، قدم خلالها العديد من الخدمات المالية المختلفة، وساهم بقوة في بناء الاقتصاد العماني.

يذكر أن بنك مسقط، كان أعلن في وقت سابق، سجل صافي محفظة القروض، مشيرا إلى أنها شملت التمويل الإسلامي، والتي شهدت ارتفاعا بنسبة (%2.3)، لتصل إلى (9,191) مليون ريال عماني حتى 31 ديسمبر 2021، مقارنةً بمبلغ (8.983) في الفترة ذاتها من العام السابق 2020، فضلا عن ارتفاع إيداعات الزبائن والتي تشمل الصيرفة الإسلامية بنسبة (%3.7) لتصل إلى (8,775) مليون ريال عماني.