أعلنت وزارة التربية والتعليم الإماراتية بتعزيز تعاونها مع هيئة الامتحانات بـ جامعة كامبردج، وقال د. علي ميهاد من وزارة التربية والتعليم: «كان الاجتماع مثمراً، ونحن نقدر زيارة شخصيتين مهمتين من هيئة امتحانات كامبردج الدولية للعديد من المؤسسات التعليمية في الدولة، وتسعى وزارة التربية والتعليم في الإمارات للحفاظ على علاقتنا مع الهيئة، وفي هذا الشأن وقعنا اتفاقية  من المقرر أنه سيستمر بالتعاون مع الهيئة في تطوير معاييرنا التعليمية».

وعقد كل من آن بونتيس رئيس هيئة الامتحانات في جامعة كامبردج وسيمون ليبوس رئيس مجموعة كامبردج للتقييم عدداً من الاجتماعات المهمة مع شخصيات بارزة من الوزارة ومجلس أبو ظبي للتعليم وهيئة المعرفة والتنمية البشرية، لمناقشة سبل تعزيز معايير وجودة التعليم في الإمارات.

وهيئة الامتحانات في جامعة كامبردج، هي منظمة غير ربحية تتبع لجامعة كامبردج، إحدى أرقى الجامعات في العالم، كما أنها جزء من مجموعة كامبردج للتقييم التي تعد الجهة الأساسية التي تقدم خدمات التقييم للوزارات المحلية ومجالس التعليم والمدارس حول العالم.

وتتصدر كل من مجموعة كامبردج للتقييم وهيئة الامتحانات في جامعة كامبردج حقل التعليم عالمياً، كما تعمل هيئة الامتحانات على إنشاء شراكات مثمرة مع هيئات ومؤسسات مرموقة مثل هيئة سنغافورة للامتحانات وهيئة التقييم التابعة لها وسلطة التعليم في هونغ كونغ وكل من حكومتي الكويت والبحرين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة − 3 =