تعطيل الدراسة وتأجيل الامتحانات، قضية شغلت الرأي العام المصري خلال الساعات الماضية بسبب التخوف من انتشار الإصابة بالفيروس المستجد بين الطلاب والطالبات، وهو ما دفع البعض إلى توقع اتخاذ وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني قرارًا بتغيير مواعيد إجازة نصف العام وتعطيل الدراسة لحين استقرار الحالات المصابة بالعدوى.

حقيقة تعطيل الدراسة وتأجيل الامتحانات

وشدد وزير التربية و التعليم والتعليم الفني، طارق شوقي، عدم وجود نية لتعطيل الدراسة أو تأجيل الامتحانات، وسط تأكيد من جانبه على تطبيق الإجراءات الاحترازية بكل دقة وفقًا لتعليمات وزارة الصحة والسكان.

تعطيل الدراسة وتأجيل الامتحانات.. رد حاسم من وزير التعليم

وقال وزير التعليم في منشور بصفحته على “فيسبوك”: “لا يوجد تعطيل للدراسة ولا تأجيل للامتحانات ولا تغيير في مواعيد اجازة منتصف العام وتطبق الاجراءات الاحترازية بكل دقة وفقا لتعليمات وزارة الصحة والسكان للوقاية من فيروس كورونا وتمنياتنا بالتوفيق والنجاح لكل الطلاب”.

ونوه المتحدث باسم وزارة الصحة، الدكتور حسام عبد الغفار، إلى أن امتحانات الجامعات تسير بشكل جيد ويوجد التزام واضح بالإجراءات الاحترازية، كما لا توجد أي اعتذارات خارجة عن المعدلات الطبيعية.

ولفت إلى أن فترة العزل تحولت إلى 5 أيام من ظهور المسحة مع الالتزام بارتداء الكمامة لمدة 5 أيام أخرى، مشددًا على أن زيادة انتشار الإصابات في الموجة الرابعة وعدم ارتفاع الأعداد التي تحتاج إلى دخول المستشفيات.

تعطيل الدراسة وتأجيل الامتحانات

 

وتتواصل امتحانات عدد من الصفوف الدراسية في مصر وتحديدًا الصف الرابع الابتدائي الذي سينتهي الطلاب في هذا الصف رسميًا من الامتحانات يوم الخميس 20 يناير الجاري، بعد الحصول على إجازة غدًا الأرباء الموافق 19 يناير الجاري، فيما تنطلق الأسبوع المقبل بعض امتحانات الصفوف الدراسية الأخرى، وسط تأكيد على تطبيق الإجراءات الاحترازية في كل الامتحانات التي ستجرى خلال الفترة الحالية.