جامعة الأقصى وطريقة تسجيل الدخول للبوابة الإلكترونية

أتاحت جامعة الأقصى للطلاب والطالبات إمكانية الاستفادة من الخدمات الإلكترونية التي تقدمها الجامعة، من خلال تسجيل الدخول إلى بوابة الطالب الإلكترونية المُحددة من قبل الجامعة في إطار توفير وسيلة سهلة تُمكن الطلاب من معرفة كل الخدمات والتقديم عليها والاستفادة منها وذلك في كل أقسام الجامعة.

ويُعد نظام تسجيل الدخول إلى بوابة الطالب الإلكترونية بمثابة نظام إلكتروني يُمكن الطالب من الاستفادة من الخدمات الإلكترونية، التي تقدمها الجامعة إلى الطلاب في كل القطاعات التعليمية داخلها، حيث يتم تحديث تلك الخدمات بشكل دوري مع إضافة أمور خدمية أخرى.

ويتاح من خلال بوابة الطالب الإلكترونية خدمات التسجيل والحصول على التقارير، وكذلك تقديم الطلبات والحصول على خدمات الطلبة وخدمات المكتبة، والتعرف على التقييمات، والدخول إلى ملف الطالب بشكل كامل حسب ما هو مسجل في النظام الداخلي للجامعة.

ويمكن الدخول من خلال هذا النظام الإلكتروني على خدمات طلبة الدراسات العليا، وخدمات طلبة البكالوريوس، وخدمات طلبة التأهيل التربوي، وخدمات طلبة كلية المجتمع.

وأكدت الجامعة أنه يُتاح لكل طالب يحصل على درجة البكالوريوس إكمال دراسته في الدراسات العليا، حيث يهدف استكمال الدراسة في الدراسات العليا إلى حصول المُتخرج على درجة علمية رفيعة، والتي تتضمن الدبلومة والماجستير والدكتوراه، فيما تحتوي جامعة الأقصى على عدد كبير من التخصصات العلمية المختلفة والتي من خلالها يتم توفير العديد من الخدمات الإلكترونية للطلاب.

الخدمات الإلكترونية التي تتيحها جامعة الأقصى

  • الدخول على خدمات الموظفين.
  • تقديم طلبات الالتحاق.
  • التعرف على نتائج التوجيهي.
  • معرفة خدمات الطلبة.
  • التعرف على الخدمات الخارجية.
  • الدخول بشكل كامل لكل خدمات الموقع الإلكتروني.
  • تسجيل البريد الإلكتروني.
  • متابعة نظام متابعة الخريجين.
  • الدخول على خدمات الخريجين.
  • البحث في مجلة الجامعة.
  • البحث في المكتبة.
  • الاستفادة من خدمات البرنامج المشترك.
جامعة الأقصى

طريقة تسجيل الدخول للبوابة الإلكترونية

  • يتم الدخول أولاً على موقع الجامعة على شبكة الويب.
  • يجرى الدخول على خدمات الطلبة الإلكترونية.
  • يتم الضغط على أيقونة تسجيل الدخول.
  • تكون الخطوة التالية هي تسجيل رقم الطالب وكلمة المرور.
  • في حال نسيان كلمة المرور يتم استعادتها من خلال وسائل التواصل التي تم تسجيلها في أولى مراحل التسجيل.