تمديد حظر التجول الليلي في تونس حتي هذه الفترة

أعلنت الحكومة التونسية، أمس، تمديد حظر التجول الليلي بالبلاد، لمدة أسبوعين جديدين، فضلا عن حذرها جميع التجمعات والتظاهرات بأشكالها وصورها المختلفة، من أجل محاصرة الوباء المستجد، بالإضافة إلى إعلانها استمرار العمل بالإجراءات الاحترازية ذاتها، المتخذة من قبل السلطات في 9 يناير الماضي، وذلك بعد ارتفاع عدد الإصابات الجديدة في البلاد متخطيا حاجز الـ 10 آلاف إصابة في اليوم الواحد، مع تشديدها على الالتزام بالإجراءات الوقائية المختلفة.

وقال “أمان الله المسعدي” عضو اللجنة العلمية التونسية لمجابهة الوباء المستجد، إن قرار تمديد حظر التجول الذي اتخذته الحكومة أمس، جاء بناء على اقتراح اللجنة، التي أوصت أيضا، باستمرار العمل بالإجراءات الاحترازية المتخذة في السابق من أجل مواجهة انتشار المتحور الجديد، حتى نخرج من تلك الأزمة التي خلفتها الجائحة من جرّاءِ انتشارها في العالم، للحفاظ على صحة المواطنين التونسيين في كل مكان.

حظر التجول في تونس

وطالب “المسعدي في تصريحات إعلامية، أبرزتها عدد من الصحف المحلية التونسية، بضرورة التفعيل الإجباري من أجل التلقيح الصحي لمجابهة الفيروس، مشيرا إلى أن اللجنة العلمية لمجابهة الوباء، أوصت بضرورة مواصلة الجهود المبذولة، في إطار حملتها المحلية للتلقيح ضد الوباء، لافتا إلى أهمية التوعية بين المواطنين، ولا سيما الذين تخلفوا عن أخذ اللقاح، مشددا على أن الوقاية بكل تأكيد أفضل من العلاج، لأن المتحور الجديد ينتشر بسرعة رهيبة، ويجب على الجميع توخي الحذر.

اخر اخبار تونس اليوم

وأوضح عضو اللجنة العلمية التونسية لمجابهة الوباء، أن عدد الإصابات ونسب الملتحقين بالمستشفيات في البلاد، تشهد أرقاما تصاعدية، ما يجعل الحكومة في استعداد دائم، من أجل استيعاب أعداد المصابين، مشددا على أن المنظومة الصحية في تونس قادرة على استيعاب كل الحالات، لكننا نسعى جاهدين إلى عدم إصابة المواطنين من الأصل، لأن متحورات للوباء تنتشر بشكل أوسع.
UA-200036862-2