منذ سنوات قليلة ومع انتشار حالات السرقة والنهب في بعض المناطق إذا قررتي أن تحملي كميات كبيرة من الأموال والنقود، لذلك قررت المؤسسات المالية الاعتماد على أنظمة جديدة تلغي تعاملك بالأموال وحملها في مناطق الخطر، لذلك قررت أن تصدر بطاقة الائتمانية، وهذا قلل من نسبة المخاطرة، إلا إن فترة قليلة وظهر حالات سرقة لهذه البطاقات أو اختراقها عبر الإنترنت، وهو ما تكرر كثيرًا.

حالات نصب وسرقة
لا استثناء فجميع الأنظمة الإلكترونية معرضة للاختراق، على الرغم من إجراءات الأمان والتأمين الصعبة التي تعمل البنوك على تطبيقها إلا أنها دائماً ما تكون هدفاً للمخترقين والقراصنة الذين يفعلون المستحيل للحصول على بعض النقود بطرق غير شرعية، بنك تيسكو Tesco Bank في المملكة المتحدة اكتشف بعد فوات الأوان أن هنالك مئات الحسابات المصرفية قد أصبحت خالية تماماً من أي نقود بالرغم من إجراءاتها الأمنية الإلكترونية المشددة في تأمين هذه الحسابات.

نصائح لحماية حسابك البنكي

1- عدم نشر أي معلومات على بطاقتك الائتمانية على مواقع التواصل الاجتماعي

من أهم النصائح التي وضعها خبراء المعاملات المالية والبنكية، هو عدم نشر أي معلومات أو صورة للبطاقة الائتمانية، ورغم ذلك مازال هناك أشخاص يشاركون صور بطاقاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، دون أن يعرفوا أنهم بذلك يشاركون معلومات وأرقام خاصة عن حسابهم يمكن أن تستغل في سرقتهم إلكترونيا.

2- فرم البطاقة والانتهاء منها نهائيًا

ما بين الفترة والأخر يقوم البنك بتسليم بطاقات جديدة بديلة للقديمة، وهذا عند انتهاء صلاحية البطاقة، أو تلفها واستبدالها بأخرى، يجب مراعاة فرم القديمة، لأن رقم البطاقة سيكون هو نفسه.

3- عدم عرض الرقم التعريفي لأي شخص
من اهم الأشياء التي تحافظ على سرية حسابك، هو الرقم التعرفي، لذلك يجب عدم وضع الرقم التعريفي أو الرقم السري، في نفس مكان البطاقة، فمثلًا لا تكتب الرقم على ورقة وتضعه في المحفظة مع البطاقة، أو تسجيله على رقم الموبايل باسم يدل على أنه الرقم السري، إذ في حالة تمت سرقة الموبايل، ستخسر أموالك معه.

4 – لا يجب الإفصاح عن أي معلومة من المعلومات البطاقة

المعلومات والأرقام الموجودة على البطاقة الشخصية قد تسهل سرقتها، خاصة إلكترونيًا، لذا لا تعرض بيانات البطاقة لأحد عبر الهاتف إلا إذا كنت تثق به، ولا ترسل معلومات حسابك على الإيميل الخاص بك، حتى لا يتم السطو عليها إلكترونيًا.

5- دائمًا قوم بتحديث بياناتك

من بين النصائح المهمة أن تقومي سيدتي بتحديث بياناتك باستمرار مثل رقمك هاتفك وعنوانك السكني، حتى يتم إخطارك أولًا بأول في حالة حدوث أي خطأ، أو تم سحب أموال من حسابك البنكي، لتتمكن من وقف التعامل عليها في الحال.

6 – استخدام برامج أمان على حسابك الخاص
من بين الأشياء التي يحتاجها كل فرد على جهاز الكمبيوتر الخاص به، هي برامج الحماية من الفيروسات، كما يجب أن تحرص على تنزيل برامج أمان تحميك من برامج التجسس التي تمنع الأشخاص من مراقبتك ومتابعة نشاطك، وإن كنت تفعل ذلك بالفعل، تأكد من تجنب تنزيل أية برامج أو ملفات من أماكن غير معروفة.

7- التسوق من أماكن معروفة

لا تتسوق عبر الإنترنت إلا في أضيق الحدود، ومن أماكن معروفة، أما إذا كنتي من محبي التسوق الإلكتروني، حاول التسوق من مواقع معروفة، ولها بيانات حقيقة ومعلنة، لتتمكن من الرجوع إليها في حالة حدثت أي مشكلة في بطاقة الائتمانية، أو تم سرقتها.

8- التأكد من المواقع الحقيقية

كما يمكنك التأكد من تلك المواقع عن طريق وجود الرمز “https:”، في الرابط الإلكتروني الخاص بها، ويرمز حرف الـs إلى أن ذلك الموقع مؤمن ومحمي.

وحتى إذا كنت في موقع آمن لا تضع بياناتك ومعلوماتك إذا لم تضطر لذلك، كما يجب قراءة السياسات الخاصة بالدفع والمبالغ المستردة والعائدات والشحن بعناية قبل الموافقة عليها.

9 – تحقق من حسابك كثيرًا

تعد مراجعة نشاط حسابك الحديث أمرًا أساسيًا لسلامة بطاقة الائتمان، وهو أمر سهل. ويمكنك القيام بذلك عبر الإنترنت أو الهاتف، إذا كانت جهة إصدار بطاقتك الائتمانية تقدم تنبيهات بالبريد الإلكتروني أو النص حول نشاط غير عادي، فاشترك للحصول عليها.

10- الاشتراك في خدمة مراقبة الائتمان

إذا كنت تعرضت لعملية احتيال أو سرقة هويتك في الماضي، فهذا سبب أدعى إلى الاشتراك في خدمة مراقبة الائتمان.

طرق يستخدمها المخترقين للسرقة

وهنالك بعض الأساليب التي يتبعها المخترقين عند اختراق الحسابات المصرفية للاستيلاء على ما فيها من نقود، وعليك الانتباه جيداً لهذه العلامات متى ما لاحظتها في حركة حسابك البنكي والإسراع في اتخاذ إجراءات تضمن بها عدم ضياع أموالك.

  • الخطوة الأولى: سحب مبالغ مالية صغيرة: من أولى الخطوات التي يقوم بها المخترق، للحسابات المصرفية على الإنترنت يتخذون أقصى احتياطات الحيطة والحذر بعدم لفت انتباه البنك والعميل عند اختراقهم لأحد الحسابات المصرفية، فيبدؤون في سحب مبالغ مالية صغيرة لا تلفت انتباه الطرفين، هذه المبالغ المالية الصغيرة قد لا تمثل أهمية للعميل لقيمتها الصغيرة وقد يعتبرها جزء من سياسات البنك في الاستقطاع وبالتالي لا يلقي لها اهتماما أو أهمية.
  • ولكنها تمثل للمخترق إستراتيجية محكمة في تكرار هذه السحوبات بطريقة منتظمة أو عشوائية خاصة بعد سحب العميل لبعض المبالغ المالية من حسابه، فيسرع في سحب بعض المبالغ المالية الصغيرة بعد هذا الإجراء مباشرة لعدم كشف أمره.
  • الخطوة الثانية: إجراء معاملات كبيرة وإفراغ الحساب: الخطوة التالية لمخترقي الحسابات المصرفية هي إجراء بعض المعاملات ذات الحجم الكبير مالياً، من خلال نقل جميع أموالك لحساب أخر وسحبه مباشرة، أو إجراء بعض معاملات الشراء الكبيرة في المتاجر الإلكترونية بتفاصيل حسابك المصرفي.
  • وهذا يحدث بعد أن يتأكد المخترق تماماً من أنك لم تلاحظ ما يفعله في النقطة الأولى من هذا المقال، بعد دراسة سلوك وتعاملاتك المالية بشكل جيد وسلوك البنك الذي تتعامل معه والتأكد بأن اكتشاف مثل هذه الإجراءات ضعيفة نوعاً ما أو ليست بالسرعة الكافية لكشف تلاعبه بهذا الحساب.
  • الخطوة الثالثة: الأمر الأسوأ … إغلاق حسابك المالي: قد تتفاجأ برسالة من البنك يخبرك بأن حسابك البنكي قد تم إغلاقه لعدم وجود مبالغ مالية فيه، هذا الأمر غير مرجح الحدوث عند معظم البنوك، ولكن بعض البنوك خاصة الشهيرة منها تتخذ مثل هذه الإجراءات بإغلاق الحسابات المالية الخالية، للتركيز أكثر على باقي الحسابات الأخرى.

مثل هذا الإجراء غالباً ما يأتي عند عدم تحققك من حسابك البنكي لفترة من الزمن لأي سبب من الأسباب، سواء بالإيداع أو السحب، وبالتالي قرار الإغلاق قد يأتي من البنك بدون سابق إنذار، وهذا الأمر غالباً ما يكون مذكوراً في التفاصيل والشروط الخاصة بالبنك عند طلب فتح حساب مالي.

حالة فقدان أموال من البنوك.. ما هو التصرف الأمثل؟
بحسب الخطة الموضوعة من قبل البنوك لحل مثل هذه الأزمات، هناك بعض البنوك لديها آليات للتعامل مع مثل هذه الأمور خاصة إذا كنت لست المتسبب في هذا الأمر، وبالتالي البنك مُلزم قانونياً بمساعدتك في استرجاع أموالك وللحفاظ على ولاءك وولاء العملاء الآخرين والقادمين، لذلك أقراء شروط الاستخدام جيداً قبل اتخاذ قرار إنشاء حساب مصرفي في أي بنك من البنوك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إنضم لقناتنا على تليجرام