ختام أعمال اللجنة المصرية العمانية الـ15 بمسقط وتوقيع عدة مذكرات تفاهم
سلطنة عمان

زار وزير خارجية جمهورية مصر العربية، سامح شكري، سلطنة عمان، تلبية لدعوة من معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي وزير خارجية سلطنة عمان، خلال الفترة من 22ــ23 يناير 2022م، وفي جو سادته روح المودة والإخاء، يجسد عمق العلاقات التاريخية المتميزة القائمة بين البلدين، وما يربطهما وشعبيهما الشقيقين من علاقات راسخة وطيدة، في ظل توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأخيه صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم حفظهما الله.

وعقدت اللجنة “المصرية- العمانية” المشتركة دورتها الخامسة عشرة في مدينة مسقط، اليوم، برئاسة سامح شكري وزير خارجية مصر، وبدر بن حمد بن حمود البوسعيدي وزير خارجية عمان، بمشاركة عدد من كبار المسئولين في البلدين الشقيقين، مستعرضين علاقات التعاون الثنائي القائمة بين البلدين، معبران عن ارتياحهما للمستوى العالي الذي وصلت إليه العلاقات، مؤكدين تعزيز مسيرة التعاون المشترك في كل المجالات التي تربط الدولتين العريقتين.

وأكد شكري لوزيرة خارجية عمان، السير قدما نحو مزيد من العلاقات التاريخية المتميزة بين الجانبين، مشيرا إلى السعي نحو مزيد من التعاون المشترك في جميع المجالات، سواء اقتصادية أو أمنية أو إعلامية أو صناعية، وغيرها من المجالات التي تجمع الشعبين الشقيقين، بفضل القيادة الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسي، وشقيقه السلطان هيثم، اللذان يسعيان دوما إلى فتح أفق جديدة نحو الدول العربية جميعها.

ووقع وزير الخارجية المصري مع نظيره العماني عدة مذكرات تفاهم في المجالات التالية:

  • مذكرة تفاهم في شأن المشاورات السياسية.
  • مذكرة في مجال الإسكان والتنمية.
  • مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الإعلام.
  • برنامج تنفيذي لإتفاقية تعاون في القانون والقضاء.
  • برنامج تنفيذي في السياحة. 
  • برنامج تنفيذي بين وزارتي التربية والتعليم في البلدين.