كشف تحليل للتقارير الحكومية، عن خروج أكثر من مليون عامل وعاملة من سوق العمل السعودية منذ عام 2018 حتى الربع الثالث من 2021، حيث أرجع التحليل سبب خروج تلك العمالة الوافدة الكبيرة من السوق السعودي إلى فرض الرسوم على العمالة التي بدأت بواقع 400 ريال ثم ارتفعت ووصلت حتى عام 2020 إلى 800 ريال.

أعداد العمالة التي خرجت من السوق السعودي

وأوضح التحليل الحديث، أنه خرج نحو 1.05 مليون عامل بما يعادل 10.12 % من نسبة أعداد العمالة الوافدة في المملكة بشكل عام، حيث ارتفعت الرسوم من 400 ريال في 2018 إلى 600 ريال في 2019 ومن ثم 800 ريال في عام 2020.

العمالة الوافدة

 

ولفتت تلك الإحصائيات وفقًا لصحيفة “عكاظ”، إلى أن عدد العاملين غير السعوديين بلغ مع نهاية الربع الثالث نحو 9.36 مليون عامل وعاملة، حيث بلغ عدد العمالة مع نهاية 2017 قبل بدء تطبيق القرار نحو 10.42 مليون عامل وعاملة.

ارتفاع أعداد السعوديين والسعوديات العاملين

فيما كشفت تلك الإحصائيات عن ارتفاع أعداد السعوديين والسعوديات العاملين بنسبة 5.66% بزيادة تصل لحوالي 179 ألف مواطن ومواطنة ومن ثم وصلت أعداد العاملين السعوديين إلى 3.34 مليون فرد.

أعداد المواطنين لأنظمة ولوائح التأمينات الاجتماعية

وشددت على أن عدد المواطنين والمواطنات الخاضعين لأنظمة ولوائح التأمينات الاجتماعية ارتفعوا إلى نسبة 7.73 % خلال الفترة ذاتها بدخول أكثر من 153 ألف موظف وموظفة في قاعدة بيانات التأمينات.

ونوهت إلى أن إجمالي عدد العاملين الخاضعين لهذا النظام نحو 2.14 مليون فرد، بينما ارتفع عدد السعوديين والسعوديات الخاضعين لنظام الخدمة المدنية إلى نحو 26 ألف شخص.