دعاء سيدنا الخضر عليه السلام
أسرار سيدنا الخضر

الخضر عليه السلام أختلف العلماء حوله هل هو نبي أم رجل من أولياء الله الصالحين أم ملك، قد ورد ذكر الخضر عليه السلام في سورة الكهف مع سيدنا موسى عليه السلام، رأي البعض أن الخصر عليه السلام عاش بعد زمن النبي موسى عليه السلام حتى زمن النبي عيسى عليه السلام، ثم أدرك زمن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وأنه حي إلى زممنا هذا وحتى يوم القيامة، ورأي البعض الآخر أن الخصر عليه السلام ميت واستدلوا بقول الله تعالى {وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِنْ قَبْلِكَ الْخُلْدَ}، وسمي الخضر عليه السلام بهذا الاسم فقد روى أبو هريرة رضي الله عنه [إنما سمي الخضر لأنه جلس على فروة بيضاء، فإذا هي تهتز من تحته خضراء].

سيدنا الخضر عليه السلام

قال العلماء أن الخصر عليه السلام ينسب لآدم عليه السلام من صلبه، وقيل أنه قابيل ابن آدم، وقيل أنه بليا بن ملكان، وقيل أنه من سبط النبي هارون أخو النبي موسى، وقيل أنه ابن فرعون لصلبه، وقيل أنه ابن بنت فرعون، وقيل أنه النبي اليسع، وقيل أنه وُلد لبعض من آمن بالنبي إبراهيم عليه السلام، وقيل أن أمه رومية وأبوه فارسياً، وقيل أمه فارسية وأبوه روميا، تعددت الأقاويل في نسبه.

خضر في الديانات السماوية الأخرى

  • الخضر في اليهودية: تشابهت قصة الخضر عليه السلام في اليهودية مثل الإسلام مع اختلاف الأسماء، تبدأ القصة بطلب يوشع من الله أن يلتقي بإلياس فيستجيب الله له، وعندما يلتقي به يطلب منه أن يطلعه على بعض الأسرار.
  • الخضر في المسيحية: أما في الديانة المسيحية فالخضر عندهم هو القديس جرجس.

ما هو دعاء سيدنا الخضر

وكان للخضر عليه السلام دعاء مخصوص، وقال العلماء عن ذلك الدعاء أنه من قاله في اليوم ثلاث حين يصبح وثلاث حين يمسي، حفظه الله من الشيطان والعقرب والحية والحرق والغرق والسلطان، والجن والسحر، وأيضا يحفظه الله من شيطان نفسه، قال بن عباس رضي الله عنهما [من قالهن حين يصبح وحين يمسي ثلاث مرات آمنه الله من الغرق والحرق والسرق، ومن الشياطين والحية والعقرب]، وصيغة الدعاء الذي ورد عن سيدنا الخضر هو:

بسم الله ما شاء الله لا يسوق الخير إلا الله بسم الله ما شاء الله لا يصرف السوء إلا الله بسم الله ما شاء الله ما كان من نعمة فمن الله بسم الله ما شاء الله لا حول ولا قوة إلا بالله.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.