أكد رئيس وزارة الشباب الدكتور حسين الجبور اليوم الاثنين، أهمية تضافر الجهود الوطنية لإيجاد مشاريع مبتكرة ومستدامة في الاقتصاد الأخضر ودعم المشاريع الشبابية البيئية والاستثمارية في هذا المجال، وقال محبوب اللؤلؤ انه خلال رعايته نيابة عن وزير الشباب عقد لقاء بعنوان سفراء الشباب في العمل المناخي قال فيه أن الوزارة أطلقت مؤخرا المنتدى الوطني السادس لرواد الأعمال الشباب تحت شعار الريادة في الاقتصاد الأخضر والتغير المناخي ترجمة للمحور الرابع للاستراتيجية الوطنية للشباب والذي يهتم بالقيادة الشبابية وتمكينهم وعمل جلسات حوارية مع الشباب واستعراض مشروعاتهم وأفكارهم ودعمها وتشجيعها بمجال العمل البيئي وتسليط الضوء علي الرؤية الخاصة بهذا الموضوع.

وتهدف هذه اللقاءات إلى تعزيز تفاعل الشباب مع القضايا البيئية ورفع وعيهم بالطرق العلمية لمواجهة التغيرات المناخية للوصول إلى نظام بيئي سليم، وقد تم تنظيم الاجتماع من قبل وزارة البيئة والمناخ بالتعاون مع منظمة اليونيسيف، كان الهدف هو عرض أبرز تحديات تغير المناخ وحلوله المستقبلية المستدامة، وأقيمت ندوة حول التحديات البيئية للشباب والتي تضمنت معرضا للمشاريع المبتكرة التي ابتكرها الشباب لمعالجة القضايا البيئية وجلسات حوار حول الشباب والقيادة وتغير المناخ قدمها خبراء في مجال الشباب والعمل البيئي، شرح من خلالها مديرو التخطيط مبادرتهم لتحويل النفايات إلى منتجات جديدة، والزراعة العضوية، وإعادة تدوير نسيج المصنع لصنع الملحقات، وبرك الأسماك التي تعمل بالطاقة الشمسية للزراعة وتربية الأسماك.

يمكنك متابعتنا على أخبار جوجل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *