احتفلت مجموعة من دول العالم، أمس الأحد بـ عجائب الطبيعية السبع الجديدة في إكسبو دبي 2020، حيث تضمنت العجائب غابة مطيرة ونهر الأمازون في أمريكا الجنوبية وكذلك خليج ها لونغ في فيتنام، وشلالات إغوازو في الأرجنتين والبرازيل، وجزيرة جيجو في كوريا الجنوبية، وجزيرة كومودو في إندونيسيا، بالإضافة إلى جبل تيبيل في جنوب إفريقيا، ومنتزه نهر بورتو برنسينا الجوفي في الفلبين.

وتم اختيار عجائب الطبيعية السبع الجديدة وفقا على استطلاع عالمي للرأي أجري من خلال شبكة الإنترنت عام 2007، بهدف اختيار قائمة أفضل المعالم الطبيعية على مستوى العالم، واحتفل جناح فيتنام بهذه المناسبة عن طريق تنظيم مجموعة من عروض الرقص التقليدي والغناء التي تعكس ثقافة بعض البلدان المدرجة معالم طبيعية فيها مثل البرازيل والأرجنتين وكولومبيا وكوبا وإندونيسيا وفيتنام.

دول العالم تحتفل بـ عجائب الطبيعية السبع

من جانبه قال برنارد ويبر، مؤسس ورئيس نيو سفن ووندرز المشرفة على الاستطلاع: “استخدم 600 مليون شخص من أنحاء العالم منصة التصويت العالمية الأولى من نوعها لاختيار عجائب الطبيعة السبع، ستظل هذه العجائب في ذاكرة الأجيال القادمة في جميع دول العالم”.

وأضاف خلال الاحتفال خلال إكسبو دبي ، إن عجائب الطبيعية السبع تمثل أصول مهمة للغاية في العالم ولهذه الدول، مشيرا إلى أنه يجب استغلال الفرصة التي وفرتها المنصة العالمية في إكسبو للحديث مع العالم عن الأشياء الإيجابية وجذابة مثل هذه العجائب.

خليج ها لونغ

وشهدت احتفالات العجائب الطبيعية السبعة، احتفال فيتنام بخليج ها لونغ المدرج ضمن قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي من خلال عروض فنية استخدمت فيها آلالات موسيقية تقليدية من خشب الخيزران، التي لها علاقا بحياة الشعب الفيتنامي.

الاحتفال بـ عجائب الطبيعية السبع

ويصل مساحة الخليج إلى 1.553 كم تتخللها نحو 2.000 جزيرة صغيرة معظمها من الحجر الجيري على مدار 500 مليون سنة، ويحتوى المعلم الطبيعي على حيوانات ونباتات.

رقصة السامبا

وقدمت فرقة رقص برازيلية عرضا ملئ بالحيوية والطاقة لرقصة السامبا بأزياء وحركات راقصة كرنفالية، ويقع نحو 60% من غابات الأمازون داخل حدود البرازيل وتغطي جزءا كبير من شمال غربي البرازيل أكبر غابة مطيرة استوائية في العالم، التي تحتوى على أكثر من مليوني ميل من الأرض وتؤدي دورا هاما في دورات الأكسجين والكربون في العالم.

غابات ونهر الأمازون

واحتفلت كولومبيا بغابات ونهر الأمازون ضمن العجائب الطبيعية السبع، من خلال أغنية ورقص على غرار حفلات الشوارع مع فرقة كوبية مع إيقاعات رقصات رومبا وتشا، وتمتد مساحات غابات الأمازون من خلال 9 دول في أمريكا الجنوبية ويصل عمرها أكثر من 10 ملايين عام ولكنها تواجه خطر الاختفاء سبب الإزالة.

جزيرة كومودو

ومن ضمن العجائب الطبيعية السبع، احتفلت إندونيسيا بجزيرة كومودو مع راقصين بأزياء متطورة ومعدات للرأس لإظهار التنوع في ثقافتهم من خلال مزيج من الرقصات التقليدية والأغاني، حيث تعد جزيرة كومودو واحدة من 17.508 جزيرة في إندونيسيا وتسمي تنين كومودو وهي موئل لأكبر سحلية على الأرض، ويصل عدد تنانين كومودو فيه إلى 5.965 تنينا ضمن مواقع التراث العالمي لليونسكو.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.