رؤية  2030 في المملكة.. تدشين منصة للبحث العلمي بجامعة المعرفة
جامعة المعرفة

أعلنت جامعة المعرفة بالمملكة العربية السعودية، تدشين منصة (RMS) لدعم البحث العلمي ونشره، فضلا عن متابعة الإحصائيات والبيانات الخاصة بهما، في إطار خطة المملكة التي تهدف إلى الاهتمام بالبحث العلمي، وذلك ضمن المرحلة الثانية من اتفاقية التعاون التي عقدتها الجامعة مع نظيرتها جامعة الطائف، استكمالا لمسيرة التعاون المستمرة بين الجامعات في المملكة، للاستمرار نحو تعزيز التعاون في مجالات البحث العلمي المختلفة، من أجل الارتقاء بالعلوم في شتى المجالات.

وأطلق الدكتور وليد بن حسين أبو الفرج رئيس جامعة المعرفة، منصة المتابعة البحثية (RMS)، اليوم، بحسب بيانات عن الجامعة، بهدف متابعة البيانات المتعلقة بالنشر العلمي والبحث العلمي، وذلك لخدمة الباحثين والمطلعين على العلوم في المجالات كافة، في ظل اهتمام المملكة العربية السعودية بالبحوث العلمية المختلفة، استمرارا لمسيرة التقدم والارتقاء بالعلوم، فضلا عن تبادل الخبرات العلمية بين الجامعات المختلفة، من أجل خدمة المملكة وخطتها في التنمية.



وأوضح رئيس جامعة المعرفة، أن تدشين منصة (RMS) للبحث العلمي، يأتي اتساقا مع رؤية المملكة العربية السعودية (2030)، والتي تضع البحث العلمي ضمن أهم محاورها، مشيرا إلى استمرار المملكة في دعم البحث العلمي، وهو ما أتى ثماره مؤخرا، باحتلالها الـ”25″ عالميا، لأكثر الدول حصة في البحث العلمي، فضلا عن تصدرها قائمة الدول العربية، مشددا على استمرار جهود الجامعة في المساهمة الفاعلة نحو إعداد وتأهيل مخرجات متميزة في المعرفة والعلوم والمهارة الفائقة.

وأضاف أبو الفرج، أن منصة (RMS)، هدفها تحسين النشر العلمي وبيئته، فضلا عن المتابعة الجيدة والمستمرة للإنتاج، بالإضافة إلى قدرتها على تحديد نقاط القوة والضعف للأساتذة والطلاب من الباحثين، في ظل تصدر المملكة الدول العربية في مجالات البحوث المختلفة ومنها “العلوم الحيوية، الكيمياء، الفيزياء، علوم الأرض، وغيرها”.