رئيس وزراء بريطانيا: روسيا بدأت تنفيذ مخططها في أوكرانيا

قال بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا، اليوم الأحد، إن روسيا بدأت في تنفيذ مخططها في أوكرانيا بالفعل، ووجه تحذيرات عاجلة إلى جميع الأطراف قبل الدخول في أكبر مواجهة عرفتها أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية التي انتهت في عام 1954، وطالب أن يتم الدخول في محادثات دبلوماسية جادة بين كافة الأطراف للوصول إلى حلول تناسب الوضع.

وأضاف رئيس وزراء بريطانيا في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي: “أخشى من أن الأدلة تشير إلى أن الخطة إلى حد معين، قد بدأت بالفعل في التنفيذ. هذا ما يعتقده أصدقاؤنا الأمريكيون، وأنتم ترون استفزازات في دونباس، ترون هذه الانفجارات التي نحذر منها منذ فترة طويلة. أخشى أن ما نراه يذكرنا بشيء ما يمكن أن يكون أكبر حرب في أوروبا منذ عام 1945 من حيث الحجم.

وطالب جونسون، الجانب الروسي في التفاوض لخفض مستوى التوتر في المنطقة ومع الجانب الأوكراني خاصة بعد زيادة حدة التوتر على خط التماس في دونباس منذ صباح الجمعة الماضي، إضافة إلى حدوث عدد من التفجيرات، مضيفا “حان وقت التراجع، حان الوقت الآن للدخول في محادثة دبلوماسية جادة.

أزمة روسيا وأوكرانيا

وكان ممثلو عن جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك المعلنتين من طرق واحد قد أعلنوا أن مناطقهم تتعرض لأعنف قصف منذ شهور من طرف الجيش الأوكراني، في الوقت الذي تشن دول غربية في الفترة الأخيرة وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطنيا حملة تحذيرية من مخططات روسيا ومحاولاتها في تنفيذ مخططها في أوكرانيا والتي وصفتها روسيا بأنها حملة تضليل ضدها.

وقالت روسيا من جانب أن المزاعم التي تصدرها الدول الغربية لا أساس لها من الصحة وهدفها تصعيد الأوضاع، مؤكدة في الوقت نفسه أنها لا تمثل أي خطرا أو تهديدا على أي طرف آخر، ولم تستبعد روسيا احتمالية وجود استفزازات لتبرير مثل هذه التصريحات، محذرة من اللجواء إلى القوة في حل أزمة جنوب شرقي أوكرانيا لما لها من عواقب وخيمة حسب تصريحاتها.

ويترقب العالم للأحداث التي تشهدها الحدود الروسية الأوكرانية على كثب خاصة بعد المناوشات وعمليات الإجلاء والانفجارات الأخيرة إضافة إلى الاستفزازات التي تطلقها الأطراف في الأزمة.

UA-200036862-2