رصدت من السعودية.. تضاعف حجم البقعة الشمسية

كشفت الجمعية الفلكية بجدة في المملكة العربية السعودية، عن قيامها برصد وجود تضاعف في حجم البقعة الشمسية خلال اليوم السبت مقارنة بما تم رصده أمس الجمعة، لكن ذلك يزيد من توقعات توهجات أكبر أثناء هذا الأسبوع في أنحاء عدة حول العالم في حال مقارنة بالتوهجات الخاصة بالشمس على مدار عدة أسابيع ماضية.

توهجات جديدة من الشمس

وأكدت الجمعية الفلكية، أن تلك التوهجات الجديدة قد يتسبب نموها السريع في حدوث حالة من الاضطراب بالنسبة لاستقرار مجالها المغناطيسي، فيما تدل هذه التوهجات على أن الدورة الشمسية تكتسب القوة على أن تصل ذروة نشاطها خلال عام 2025.

ذروة الدورة الشمسية في 2024

ويعتبر استمرار تلك التوهجات المفاجئة للشمس في وصول ذروة الدورة الشمسية مبكرًا وقبل موعدها المتوقع حيث يمكن أن تصل إلى وقت الذروة عام 2024، حيث شددت الجمعية الفلكية في جدة على أن تلك البقع الشمسية تُعد ظاهرة مؤقتة على السطح الشمسي.

طبيعة التوهجات الشمسية

ونوهت إلى أن هذه البقع تبدو وكأنها مُظلمة في حال مقارنتها بالمناطق حولها وذلك جراء درجة حرارتها المنخفضة، مشيرةً إلى أن حدوث تركيز في جريان المجال المغناطيسي يتسبب بظهور تلك البقع بهذا الشكل، على أن تمتلك معظم البقع الشمسية قطبين موجب وسالب، مؤكدةً في الوقت نفسه أن البقعة الحالية لا يوجد لها فرصة لإحداث توهجات قوية خلال الفترة الحالية.

وكانت الجمعية الفلكية بجدة قد أعلنت مؤخرًا عن رصد تحول لون شفق الغروب إلى لون أرجواني وذلك في أجزاء عدة حول العالم، مبينةً أن هذا الهباء الجوي قد يكون ناتج عن ثوران بركان “هونغا تونغا – هونغ ها آباي”، حيث نفت بعض الشائعات التي ترددت حول سبب تلك الظاهرة في هذا التوقيت.