أعلنت شركة سامسونج الكورية الجنوبية، أمس الأربعاء، عن هاتف Galaxy S22 Ultra والذي يعتبر هاتفاً بديلاً ومطوراً لهاتفها الشهير جالاكسي نوت، حيث يوفر الهاتف الجديد وسعره 1200 دولار: “شاشة بحجم 6.8 إنشات، وقلم S Pen مدمج، ومجموعة من الكاميرات”، ويأتي ذلك ضمن سلسلة من الهواتف الجديدة التي أعلنت عنها الشركة.

ويتاح الهاتف للطلب الأولي منذ الآن، ويأتي باللون الأسود أو الأبيض أو الأخضر أو اللون العنابي، ويبدأ بيع الجهاز في 25 فبراير بنسخ 128 جيجابايت و 256 جيجابايت و 512 جيجابايت و 1 تيرابايت، كما يحتوي نموذج 128 جيجابايت على 8 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي بينما تشمل باقي النسخ 12 جيجابايت.

ويتميز الهاتف الجديد بتغيير مكان حفظ القلم، مع اكتساب بعض الترقيات الخاصة بالكاميرا والتي تمكّن المستخدم من التقاط الصور في الإضاءة المنخفضة بجودة عالية، مع تزويده بخاصية الشحن السلكي السريع، ومعالج Snapdragon 8 Gen 1 و Exynos 4، وشاشة من نوع OLED بقياس 6.8 إنشات تميز بمعدل تحديث متغير 120 هرتز.

وتم تزويده بخاصية شحن سلكي سريع بقوة 45 واط، ونسخة بسعة تخزين تبلغ 1 تيرابايت، وبطارية بسعة 5000 ميلي أمبير، و يعم شبكات 5G و Wi-Fi 6/Wi-Fi 6E، كما يدعم معيار IP68، فضلاً عن دعم الإجراءات الهوائية للقلم، مثل التقليب في معرض الصور أو التحكم في كاميرا الهاتف عن بعد دون لمس الشاشة.

وتم تحسين زمن التأخر بالنسبة للقلم من 9 ميلي ثانية إلى 2.8 ميلي ثانية.

وتحسين الخوارزمية التي تتنبأ بالمسار الذي يرسمه المستخدم بالقلم، إلى جانب تحسين معدل التعرف على خط اليد بحيث يتضمن عشرات اللغات الإضافية، فيما تأتي الكاميرا الرئيسية بدقة 108 ميجابكسل، مع إضافة كاميرات مقربة 3x و 10x، وكاميرا فائقة الاتساع بدقة 12 ميجابكسل، وكاميرا سيلفي بدقة 40 ميجابكسل.

 

وتعتبر سامسونج أولى الشركات المصنعة للهواتف التي تستخدم تقنية Gorilla Glass Victus  Plus، وذلك سعياً منها لتحقيق الريادة العالمية في سوق الهواتف الذكية ومنافسة شركة أبل الأمريكية على صدارة الشركات العالمية المصنعة والمطورة لأجهزة الهواتف والحواسيب والأجهزة اللوحية.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إنضم لقناتنا على تليجرام