السعودية

سفارتي السعودية في تركيا والتشيك تصدر تنبيهات عاجلة بشأن الجرعة التنشيطية الثالثة

مقدمة المقال 1

في تنبيهات رسمية صادرة منها، أعلنت سفارتي السعودية في كلاً من تركيا والتشيك عن أهمية اتخاذ الجرعة التنشيطية الثالثة من لقاح كورونا حيث تم تصنيفه كأحد الشروط الهامة من أجل دخول المنشآت المختلفة سواء كانت اقتصادية أو ثقافية أو اجتماعية وغيرها من الفعاليات المختلفة، كل هذا مع مراعاة الإجراءات الاحترازية والضوابط المنصوص عليها من الجهات المعنية.

بيان السفارة السعودية في تركيا 

من جانبها، أصدرت السفارة السعودية تغريدة باللغة التركية على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر إذ أفادت بأنه حرصاً على سلامة وصحة الجميع، على كل مواطن قادم إلى المملكة وبالتحديد أولئك الذين قضوا 8 أشهر أو أكثر بعد الجرعة الثانية أن يكون حاصلاً على الجرعة الثالثة التنشيطية، والتي يعتبر الحصول عليها شرط أساسي لحضور الفعاليات المختلفة ولدخول المؤسسات والمباني الحكومية وغيرها من شركات القطاع الخاص فضلاً عن إمكانية استخدام وسائل النقل بسهولة ويسر.

داخل المقالة

تصريحات السفارة السعودية في براغ 

وفي نفس السياق، أصدرت السفارة السعودية في براغ العاصمة التشيكية بأنه من أجل الحفاظ على سلامة وصحة مواطني المملكة السعودية فلا بد على من يعقد العزم للسفر غليها أن يكون حاصلاً على جرعات ثالثة معززة من اللقاح، والذي يعد شرط رئيسي للسماح للمواطن بدخول المباني الحكومية والتجارية وحضور الفعاليات والمناسبات المختلفة، ويمكن لكل من مر عليه 8 أشهر منذ الجرعة الثانية أن يبادر بأخذ الجرعة الثالثة.

الجدير بالذكر أنه لاستمرار ظهور حالة محصن في تطبيق توكلنا، ينبغي على كل من أمضى 8 أشهر أو أكثر على تلقي الجرعة الثانية أن يبادر بالحصول على الجرعة الثالثة “المعززة” حيث تم العمل بهذا القرار منذ الأول من فبراير الجاري.

أهمية الجرعة الثالثة التنشيطية 

وفي وقت سابق، كانت وزارة الداخلية السعودية قد أعلنت عن البدء في تطبيق قرار الجرعة الثالثة المنشطة من الأول من فبراير، حيث تكمن أهميتها في التالي:

  • بمقتضاها، يتمكن المواطن من دخول أي منشأة اقتصادية أو تجارية أو ثقافية أو سياحية أو غيرها.
  • تسمح بالدخول لأي مناسبات فعاليات مهما كان نوعها سواء ثقافية أو ترفيهية.
  • تتيح دخول المنشأت الحكومية أو الخاصة لأداء الأعمال والمراجعات.
  • ركوب وسائل النقل المختلفة والسفر إلى الخارج.

السابق
منصة مساند تعلن عن تسجيل ارتفاعاً بعقود العمالة المنزلية وتلك الدول هي الأكثر استقداماً
التالي
هل تنتهي بعض الوظائف بعد التحول الرقمي؟ نائب وزير الموارد البشرية يجيب

اترك تعليقاً