تشهد بطولة الأمم الإفريقية، المقامة حاليا في الكاميرون وتستمر حتى السادس من شهر فبراير الجاري، العديد من المواقف التي تؤكد سوء تنظيم من اللجنة المكلفة بإدارتها، حيث تعاني الكثير من المنتخبات من أرضية الملعب الضعيفة والتي تسببت في الكثير من الإصابات مثل اللاعب أكرم توفيق لاعب منتخب مصر، بالإضافة إلى الكثير من الأخطاء مثل الخطأ الفج لحكم مباراة تونس ومالي الذي أنهى المباراة قبل وقتها الأصلي، ومرورا بتخصيص ميكروباص للاعبي الجزائر للعودة من ملعب التدريبات إلى فندق الإقامة بدلا من تخصيص حافلة تليق بالبطولة.

وصبت المنتخبات المشاركة غضبها على البلد المستضيف الذي لم يقدم الكثير للبطولة مقارنة بالنسخة الأخيرة التي نظمتها مصر في عام 2019 وخرجت في أبهى صورة بدون أي مشاكل تذكر من تخصيص ملاعب على أعلى مستوى وفنادق إقامة وتجهيزات على أعلى مستوى.

أزمة في مؤتمر المغرب وجزر القمر

وفي حلقة جديدة من مسلسل سوء التنظيم في بطولة أمم إفريقيا، شهد مؤتمر الصحفي الخاص بمباراة المغرب مع جزر القمر والمقرر إقامتها اليوم الجمعة الرابع عشر من يناير في تمام الساعة السادسة مساء بتوقيت القاهرة السابعة بتوقيت مكة المكرمة، حيث حدث خلاف بين حارس منتخب أسود الأطلس ياسين بونو وبعض الصحفيين الحاضرين في المؤتمر الصحفي.

مؤتمر مباراة جزر القمر والمغرب

 

وكان حارس المنتخب المغربي يتحدث في المؤتمر الصحفي ويجيب على الأسئلة باللغة العربية، ولكن العديد من الصحفيين طالبوه بالتحدث باللغة الإنجليزية أو الفرنسية حتى يتم فهم تصريحاته، ولكن حارس نادي إشبيلية الإسباني رفض التحدث بغير العربية في قاعة المؤتمر في الوقت الذي لم توفر فيه اللجنة المنظمة أي مترجم في المؤتمر.

وقال بونو ردا على الصحفيين “إن المشكلة مشكلة المنظمين، الذين لم يوفروا الترجمة للصحفيين، وليست مشكلته”.