يستقبل رواق الفن في جامعة نيويورك أبو ظبي زوار معرضه الجديد في «مساحة المشروع» تحت عنوان «سيمفونيا»، ابتداءً من الخميس المقبل، ليسلّط الضوء على أحدث الأعمال الفنية للفنانة البرازيلية المقيمة في دبي إليزابيث دورازيو، وتركز إليزابيث في معرضها على نسج صور إبداعية تجمع بين العناصر المتباينة، وتعكس في تفاصيل كل عمل فني مفردات فنية بأسلوب بسيط تنسجم فيه التناقضات، ويستحضر المعرض الذي تمزج أعماله بين فنون النحت والأعمال الحرفية، نوعاً من الحركة الديناميكية الناجمة عن تفاعل متناقضات هذه الأعمال التي على رغم ذلك تبدو متكاملة، وتستخدم الفنانة ألوان التمبرا إضافة إلى مجموعة من التقنيات الفنية الشائعة.

درست الفنون المرئية في جامعة غينيارد للفنون في المدينة البرازيلية بيلو هوريزونتي، وتخصصت لاحقاً في أساليب الفنون الإيطالية العريقة في معهد الفن والترميم في مدينة فلورنسا بإيطاليا، ثم انتقلت إلى ألمانيا لاستكمال مسيرتها الدراسية حيث التحقت بكلية الفنون Städelschule، ودرست إليزابيث كذلك تاريخ الفنون على يد رودريغو نافاس، أحد أشهر الأساتذة والنقّاد الفنيين في البرازيل. وعُرض بعض أعمال الفنانة في مؤسسات مرموقة، بما فيها متحف الفن المعاصر في مدينة سوروكابا البرازيلية، والجامعة المركزية في ماريا أنطونيا في ساو باولو، ومعرض كونستفيرين فاميل مونتز الفني في فرانكفورت الألمانية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة − 3 =