أطلقت المديرية العامة للسجون في المملكة العربية السعودية، اليوم السبت، مبادرة جديدة تحمل اسم إعفاء والتي تتيح للسجناء فرصة شراء نصف محكوميتهم بالحق العام فقط، حيث جرى تحديد شروط تلك المبادرة وكيفية الاستفادة منها خلال الفترة المقبلة من قبل السجين بطريقة سهلة وخطوات بسيطة أيضًا.

وأكد مدير إدارة المشاريع في المديرية، العقيد مهندس محمد المدخلي، أنه يجب عل رجال الأعمال والبنوك تبني تلك المبادرات خاصة إعفاء حتى يمكن مساعدة السجناء على الإعفاء دون أي مقابل، مشددًا على أن تلك الخطوة تأتي في إطار العمل على تحسين البرامج الإصلاحية داخل السجون خلال الفترة الحالية.

أقرأ المزيد:

لجنة المساهمات العقارية في السعودية تتوقف عن استقبال أي شكاوى جديدة

ونوه إلى أن المبالغ التي سيتم تحصيلها من خلال شراء السجناء لنصف محكوميتهم سيتم تخصيصها لتحسين كل البرامج الإصلاحية في السجون السعودية، كاشفًا عن أن تكلفة السجين الواحد حسب الميزانيات الصادر عن السجون تصل في العام الواحد إلى نحو ٥٠ ألف ريال، متوقعًا في الوقت نفسه أن تحقق تلك المبادرة مداخيل مالية كبيرة لإصلاح السجون.

شروط ومعلومات إعفاء لشراء السجين نصف محكوميته

  • تتضمن أولى الشروط ألا يكون السجين من أصحاب السوابق حتى يمكنه الاستفادة من تلك المبادرة.
  • أن يكون السجين قد أمضى نصف فترة حكمه العام.
  • المردود المالي المتوقع من وراء تطبيق تلك المبادرة يصل في العام الواحد إلى 1.5 مليار ريال من ميزانية السجون.
  • سجين الحق الخاص لا يمكنه الاستفادة من المبادرة.
  • المقابل المالي عن كل سنة هو ١٨ ألف ريال حسب التوقعات الحالية.
  • تهدف تلك المبادرة إلى إدارة الطاقة الاستيعابية في السجون.
  • يتاح للأجانب الذين لا ينطقون بالعربية الاستفادة من المبادرة لعدم قدرتهم على حفظ القرآن الذي بالفعل يمكنه أن يعفي السجين من نصف المحكومية كما هو معمول حاليًا في المملكة العربية السعودية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إنضم لقناتنا على تليجرام