ضوابط جديدة للرعي والصيد بمحمية الإمام تركي بن عبدالله الملكية
هيئة تطوير محمية الإمام تركي بن عبدالله الملكية

أصدرت هيئة تطوير محمية الإمام تركي بن عبدالله الملكية مجموعة، من الضوابط الواجب توافرها من أجل الدخول والصيد وذلك لحماية البيئة الطبيعية ومواجهة الصيد والرعي الجائر ومنع الاحتطاب والحفاظ على الغطاء النباتي وزيادته لحماية الحياة الفطرية، على أن يبدأ تطبيق هذه الضوابط بداية من 1 فبراير المقبل.

وتأتي تلك الإجراءات والضوابط التي أعلنت عنها هيئة تطوير محمية الإمام تركي بن عبدالله الملكية وفق الترتيبات التنظيمية لمجلس المحميات الملكية وهيئات تطوير المحميات الملكية.

كما يمكن التقديم عبر مراكز المحمية والتي تتمثل في مركز إمارة لينة، ومركز إمارة الشعيبة، ومركز إمارة روضة هباس، ومركز إمارة الخشيبي، ومركز إمارة أم رضمة.

وشددت هيئة تطوير محمية الإمام تركي بن عبدالله الملكية على أنه لن يسمح بالرعي أو التنزه في محمية التيسية التي تقع ضمن نطاق محمية الإمام تركي بن عبدالله الملكية إلا بتصريح.

وأشارت الهيئة إلى أنه يحق لأهالي الزبيرة بالرعي حسب الترتيبات السابقة، فيما يمنع الصيد والاحتطاب داخل حدود محمية الإمام تركي بن عبدالله الملكية.

وفي حالة مخالفة هذه التعليمات والضوابط الجديدة فقد شددت الهيئة على أنه سيتم تطبيق العقوبات حسب نظام البيئة، ويمكن الاطلاع على تفاصيل الضوابط والمستندات المطلوبة وآلية التقديم عبر الموقع الإلكتروني للهيئة.

هيئة تطوير محمية الإمام تركي بن عبدالله الملكية

وتعمل الهيئة بصفة دورية على تطوير محمية الإمام تركي بن عبدالله الملكية، من أجل المحافظة عليها ومواكبتها لكل عناصر التطور والازدهار.

ومن مشاريع التطوير التي حدثت مؤخرا ما أعلنته هيئة تطوير محمية الإمام تركي من التوقيع على مشروع لزراعة 400 ألف شتلة من الأشجار المحلية بالمحمية، مع مركز الغطاء النباتي بالإضافة إلى تنفيذ أعمال الري بالمياه المعالجة وتوفير خدمات الرعاية.