في غياب صلاح وماني.. ليفربول يكتسح أمام كريستال بلاس
تشيلسي

انتزع ليفربول، فوزا ثمينا من مضيفه كريستال بالاس أمس، بنتيجة 3 أهداف مقابل هدف واحد، أمس، في إطار الجولة الـ23 من مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز، بقيادة مديره الفني الألماني يورجن كلوب، ليظل محافظا على الوصافة بترتيب المسابقة الأعرق في العالم برصيد 48 نقطة، وذلك في ظل افتقاد الفريق لجهود عدد من نجوم الفريق ويأتي على رأسهم الفرعون المصري محمد صلاح والنجم السنغالي ساديو ماني، والذين يشاركان رفقة منتخبيهما ضمن منافسات بطولة الأمم الأفريقية المقامة في الكاميرون حاليا.

دخل فريق الريدز المباراة، مفتقدا لجهود نجميه محمد صلاح وساديو ماني، المتواجدان في الكاميرون لمشاركة الأول ضمن منتخب مصر الأول لكرة القدم، وتواجد الثاني في صفوف منتخب بلاده السنغال، ضمن منافسات بطولة الأمم الأفريقية التي تخوض المنتخبات الدور ثمن النهائي في العاصمة ياوندي، بعد أن استطاع المنتخبين تحقيق بطاقة الصعود إلى دور الـ16 من البطولة.

وعزز الفريق تواجده في المنافسة بوصوله إلى النقطة 48 بعد خوضه 22 مباراة، خلف تشيلسي المتصدر، والذي لعب مباراة زيادة عن الريدز، إذ أنه خاض 23 مباراة في مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز، في حين سقط النادي اللندني أرسنال في فخ التعادل السلبي أمام منافسه بيرنلي، ضمن منافسات الجولة ذاتها، في حين يظل كريستال بالاس في المركز الـ13 برصيد 24 نقطة.

وسجل ليفربول أهدافه الثلاث عن طريق فيرجيل فان دايك، في الدقيقة الـ8، وفي 32 أضاف شامبرلين الهدف الثاني، قبل أن يسجل كريستال بالاس هدفه الوحيد في الدقيقة 55 بواسطة أدوارد، ليعود فابينيو بالريدز إلى توسيع الفراق مرة أخرى بإحرازه الهدف الثالث في 89 من المباراة، ليرفع رصيده إلى النقطة 48 رسميا، ليحافظ على المركز الثاني ضمن منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز، الذي يتسم بالإثارة والمتعة في جميع جولاته.