كيفية الادخار فى حالة قلة الدخل ؟

اقتطاع جزء من الدخل لإدراجه تحت بند الادخار أمر غاية في الأهمية وله العديد من الفوائد ولكن ماذا إذا كان الدخل محدود ويغطى الاحتياجات الأساسية فقط فى الحياة ؟ وقتها يصبح الادخار أمر شديد الصعوبة إن لم يكن مستحيل لأنه يؤثر على توفير الاحتياجات الأساسية للعيش وهذا يتنافى تماما مع مفهوم الادخار ولذك نجد ان معظم من يعانون من الفقر او قلة الموارد وأصحاب الدخل المحدود لا يعطون اى اهتمام لاتباع اى طريقة من طرق الادخار في حياتهم وكل ما يفكرون فيه هو توفير الحد الأدنى من العيش الكريم.

ولكن فى واقع الأمر يجب ادراك حقيقة هامة وهى إن الادخار ليس رفاهية يتمتع بها الأغنياء أو أصحاب الدخول العالية ويحرم منه الفقراء ومحدودى الدخل حيث يعد الادخار من اساسيات الحياة التي يحتاجها أصحاب الدخل المحدود اكثر من الاغنياء وفى السطور المقبلة سوف نسعى لان يستفيد هؤلاء من فوائد الادخار وان يدركون اهمتيه وقيمته العظيمة وسوف نعرض اهم الطرق التى تحقق الادخار على الرغم من قلة الدخل.

1- تقليل النفقات غير الضرورية :

حتى هؤلاء أصحاب الدخل المحدود إذا نظروا إلى حياتهم سوف يجدون العديد من النفقات غير الضرورية التي يمكن الاستغناء عنها وتوفير وادخار اموالها فعلى سيبل المثال يمكن الاستغناء عن الهاتف المحمول واستبداله بالتليفون الأرضي أو العكس كما انه ليس من الضروري إن يمتلك كل فرد من افراد العائلة هاتف خاص يكفى أن يكون هناك هاتف واحد لكل افراد العائلة فهذا سوف يسهم في تقليل الإنفاق ويساعد على الادخار على الرغم من قلة الدخل.

اقتطاع جزء من الدخل لادراجه تحت بند الادخار امر غاية فى الاهمية وله العديد من الفوائد ولكن ماذا اذا كان الدخل محدود ويغطى الاحتياجات الاساسية فقط فى الحياة ؟ وقتها يصبح الادخار امر شديد الصعوبة ان لم يكن مستحيل لانه يؤثر على توفير الاحتياجات الأساسية للعيش وهذا يتنافى تماما مع مفهوم الادخار ولذك نجد ان معظم من يعانون من الفقر او قلة الموارد و اصحاب الدخل المحدود لا يعطون أي اهتمام لاتباع اى طريقة من طرق الادخار فى حياتهم وكل ما يفكرون فيه هو توفير الحد الأدنى من العيش الكريم.

ولكن فى واقع الامر يجب ادراك حقيقة هامة وهى أن الادخار ليس رفاهية يتمتع بها الأغنياء أو أصحاب الدخول العالية ويحرم منه الفقراء ومحدودي الدخل حيث يعد الادخار من أساسيات الحياة التي يحتاجها أصحاب الدخل المحدود اكثر من الأغنياء وفى السطور المقبلة سوف نسعى لان يستفيد هؤلاء من فوائد الادخار وان يدركون أهميته وقيمته العظيمة وسوف نعرض اهم الطرق التي تحقق الادخار على الرغم من قلة الدخل.

1- تقليل النفقات غير الضرورية :

حتى هؤلاء أصحاب الدخل المحدود إذا نظروا إلى حياتهم سوف يجدون العديد من النفقات غير الضرورية التي يمكن الاستغناء عنها وتوفير وادخار اموالها فعلى سيبل المثال يمكن الاستغناء عن الهاتف المحمول واستبداله بالتليفون الأرضي أو العكس كما انه ليس من الضروري أن يمتلك كل فرد من افراد العائلة هاتف خاص يكفى أن يكون هناك هاتف واحد لكل افراد العائلة فهذا سوف يسهم فى تقليل الأنفاق ويساعد على الادخار على الرغم من قلة الدخل.

2- اختيار وسيلة النقل المناسبة :

من الأمور التي تقتطع جزء كبير من الدخل هي التنقلات واستخدام المواصلات وهنا يعتبر اختيار وسيلة المواصلات المناسبة أمر غاية في الأهمية ويسهم في التوفير والادخار من الدخل المحدود بشكل جيد حيث يمكن استخدام الدراجة أو وسائل النقل العام كما يمكن فى التنقلات السريعة والمشواير القصيرة الذهاب على الأقدام كنوع من الرياضة حتى من الممكن عند امتلاك سيارة أن يتحقق الادخار من خلالها عن طريق استخدام الغاز بدل من الوقود وعدم الاتكال بشكل كامل على السيارة للتوفير في الغاز وكذلك للحفاظ عليها من الصيانة الدائمة كل هذا سوف يساعد على الادخار والتوفير حتى وان كان الدخل محدود وقليل.

 

3- الاستخدام الرشيد :

ترشيد الاستهلاك من الوسائل الرائعة التي تحقق قيمة ادخار عالية في وقت قصير خاصة إذا كان الدخل قليل ومحدود فترشيد استهلاك المياه والكهرباء والغاز واستعمال الهاتف كلها أمور توفر قدر لا بأس به من النقود يمكن  ادراجها تحت بند الادخار وكذلك ترشيد الاستهلاك في تناول الطعام عن طريق اعداد طعام تكفى احتياجات العائلة فقط دون زيادة حتى لا يذهب باقي الطعام الى صناديق القمامة دون الاستفادة منه عن طريق هذه الأمور يمكن ان يتحقق الادخار في ظل قلة الموارد والدخل.

4- سداد الديون :

اهم خطوة في فن الادخار هي تجنب كافة أشكال الديون والقروض ولذلك فان من اهم الطرق التي تسهم في تحقيق الادخار في حالات قلة الدخل هو وضع كافة الأموال التي يمكن ادخارها من الطرق السابقة تحت تصرف تسديد هذه الديون فذلك يقلل حجم الفوائد التي تتراكم على الديون أو القروض كما انه يجعل الدخل صافى يمكن الاستفادة منه كاملة دون اقتطاع اى نقود لسداد هذه الديون.

قلة الدخل والموارد ليست سبب وجيه لعدم الادخار فالتوفير والادخار هم الوسيلة الوحيدة للتخلص من معاناة قلة الدخل وهم الطريق لعيش حياة كريمة وتحقيق كافة الأحلام مهما كانت كبيرة.